• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

العولمة..تشكلت وتبلورت في رحم تحولات تاريخية ثلاثية الأبعاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

العولمة.. هي القصة الكبيرة في عصرنا هذا، فهي لا تشكل الاقتصادات فحسب، بل تشكل أيضاً المجتمعات والنظم السياسية والعلاقات الدولية.

ويرى كثير من الناس، للأفضل أو للأسوأ، أن العولمة قوة لا يمكن إيقافها، غير أن التاريخ يشير إلى أنها ليست كذلك، فلا يمكن أن نفترض أن العولمة ستستمر ولا أنها ستكون مرغوبة من جميع الجوانب، ولكن علينا أن نفترض شيئاً واحداً وهو أننا جميعا نشارك في تشكيلها.

وإذا نفذت العولمة بحكمة يمكن أن يكون هذا القرن عصراً لا مثيل له من حيث السلام والشراكة والرخاء، أما تنفيذها بشكل غير جيد فقد يقودها إلى انهيار تام شأنها شأن العولمة التي بدأت قبل الحرب العالمية الأولى وامتدت بين عامي 1914 و1945.

ولادتها التاريخية

يؤرخ المفكرون لميلاد العولمة مع سقوط جدار برلين 1989 ومع ولادتها هذه بدأت الإنسانية مرحلة تاريخية فريدة يهيمن فيها الاقتصاد الليبرالي الحر في ظل نهاية مرحلة المواجهات الباردة بين قطبي الوجود السياسي في العالم (أميركا والاتحاد السوفيتي سابقاً). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا