• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تتداولها الأجيال المتعاقبة

سيد درويش.. «أنا المصري كريم العنصرين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

«أنا المصري كريم العنصرين، بنيت المجد بين الأهرامين، جدودي أنشأوا العلم العجيب، ومجرى النيل في الوادي الخصيب».. مقدمة أغنية شهيرة حققت نجاحاً لافتاً ولا تزال رغم تقديمها قبل 95 عاماً، وتحديداً في مسرحية «شهرزاد» عام 1921، وهي من كلمات بيرم التونسي وتلحين وغناء سيد درويش، كما غناها مطربون، منهم إبراهيم حمودة، وإيمان البحر درويش، وتعد من أهم 100 أغنية عربية في القرن العشرين، طبقاً لموقع الدكتور والمؤرخ الموسيقي سعدالله آغا القلعة، وتم توثيقها في نظام معلومات الموسيقى العربية لتدرس وتحفظ للأجيال القادمة.

الاتجاه المعاكس

وتوقف الموسيقار الراحل محمد عبدالوهاب عند أغنية «أنا المصري» ووصف لحنها بـ «الخارق»، و«المصادفة الخارقة» التي سبّبت له صدمة نفسية دفعته لتصرف عجيب، وقال: جلست أستمع إلى ذلك اللحن ذاهلاً عن كل ما حولي، كأن فيه سراً يصل ما بينه وبين إحساسي بشيء يسلب إرادتي، وما إن انتهى اللحن حتى رأيت نفسي أعدو بكل ما أملك من قوة، وظللت أعدو حتى وصلت من وسط البلد إلى ميدان باب الحديد، ثم جلست على أحد الأرصفة التقط أنفاسي وأمعن الفكر في السبب الذي دفعني إلى هذا التصرف الغريب.

وتوقف الكاتب والناقد مينا ناجي عند الأغنية، وأوضح أنها معكوس لحن الحشاشين أو «التحفجية» التي لحنها درويش وكتبها بديع خيري 1919، وأنه حين كانت الحشاشين تتجه من الفردية إلى الجماعية الوطنية، سارت «أنا المصري» في الاتجاه المعاكس.

الحماسي الوطني

وأشار إلى أن الأغنية في البداية لم تكن تسترعي اهتمامه بنهجها الحماسي الوطني الملحمي الطابع وأدائها النشيدي، إلا أنه أعاد سماعها بعدما قرأ ما كتبه عبدالوهاب، فوجد شيئاً عجيباً مثل تصرف عبدالوهاب الصبي، وقال: إذا غضضنا النظر عن مشكلة «العنصرين»، هل هما الإسلامي والمسيحي، أو الفرعوني والإسلامي، وإذا تناسينا «الإهرمين» المقصود بهما أهرامات الجيزة الثلاثة، وتجاوزنا أيضاً المبالغة غير المنطقية في «يفنى الكون وهمّا موجودين»، نجد أن غرابة الأغنية لها موطن آخر، فالأغنية الوطنية التي كُتبت بالفصحى المفخمة، تنتقل لغوياً بتدرج وسرعة في شطر «يفنى الكون»، وهي جملة فصيحة وعامية في آن، لتكمل الانشطار في «وهما موجودين»، إضافة الألف فيها انتقال خفيف إلى العامية الصريحة، قبل أن تنتقل إلى شيء آخر تماماً لحنياً أيضاً، وتتحول إلى أغنية عاطفية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا