• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قدم أكثر من 15 ألبوماً

علي عبدالستار.. سفير الأغنية القطرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

علي عبدالستار.. من أهم مطربي الخليج بصفة عامة وقطر خاصة، حرص على التجدد والاختلاف منذ بدايته الفنية، وهو ما تجلى في الإيقاعات الموسيقية التي أدخلها على أعماله، ولقب بالعديد من الألقاب، منها «صوت الخليج» و«سفير الأغنية القطرية» و«فنان قطر الأول».

ولد في الدوحة في الأول من يناير عام 1952، وبدأ مشواره الفني في الثمانينيات من القرن الماضي بأغانٍ شعبية رسخت في الذهن، منها «يا ناس أحبّه»، و«يا حبيبي»، وحصل على الماجستير في الإعلام التربوي من نيويورك عام 1986.

وطرح العديد من الألبومات الناجحة بداية من «يا ناس أحبه» عام 1990، وحمل الألبوم عنوان الأغنية التي حققت له نجاحاً جماهيرياً كبيراً، وجعلت الجمهور العربي يلتفت إليه والى صوته، مروراً بـ «ممنوع الدخول»، و«عشق الأطلال»، و«يتيمة»، و«فتنة الحفل»، و«البرد»، و«سلة أوجاعي»، و«الرسالة»، و«تذكرين»، و«عيدي غداً»، وانتهاءً بـ «أسفار» الذي طرحه العام الماضي، وغنى فيه للمرة الأولى بلهجات مختلفة، منها: المصرية، والتونسية، والمغربية، والعراقية، واليمنية، والليبية، والجزائرية، والكويتية، وجرّب فيه تقديم أغنيات ذات طابع شبابي وضع فيها بصمته الخاصة لتكون متميزة شكلاً وصوتاً وتوزيعاً.

وحرص على الظهور بشكل مختلف تماماً، سواء بالغناء أو الشكل «اللوك» أو الأفكار الجديدة التي اكتسبها من جولاته وأسفاره، وحرص على تصوير كل أغنية من بلد معين في نفس الأجواء لتكون قريبة منه، وصور خلال مشواره العديد من أغنياته كفيديو كليب، ومنها «هيا تعال»، و«عيونك قوية»، و«فديت اسمك»، و«محلاها»، و«نظرة عينه»، و«ليلاه»، و«هدي هدي»، و«بنت حساني»، و«فهمك لمعنى الحب»، و«وش جاب»، و«أدعي عليه يحبني»، و«ليه أفكر»، و«تفداك»، و«يا دار»، و«العنود»، و«أنا بانتظارك»، و«سرى الليل»، و«المعنى يقول»، و«دع الأيام»، و«يتيمة» التي تعد من أفضل الأغاني التي غناها، خصوصاً وأنها نالت إعجاب الجمهور العربي من المحيط إلى الخليج، وهي من كلمات وألحان الفنان السعودي خالد عبدالرحمن، و«دهن العود» من ألبومه «أسفار 2»، وهي أغنية من الفلكلور أجرى عليها بعض التطوير، من خلال إضافة بعض الآلات الموسيقية والتوزيع الجديد لها تحت إشراف الدكتور أحمد الحمدان.

حياة البداوة

وأكد من خلالها بعض العادات والتقاليد التي عُرِفت عن أهل قطر، وحياة البداوة التي كانت الانطلاقة الفعلية للبلاد، وهو يحضر حالياً لتصوير أغنية «حجة الغايب» من كلمات الأمير تركي بن فيصل، وألحان الموسيقار خالد عياد، وتعد واحدة من أبرز أغنيات ألبومه الجديد الذي ينوي طرحه قريباً، وكان ابتعد عن الساحة الفنية لفترة من الزمن بعد انتهاء عقده مع شركة روتانا، نظراً لانشغاله بأعماله ومشروعاته الاقتصادية الخاصة، ثم ما لبث أن عاد من جديد من خلال شركة الإنتاج الفنية التي يملكها، وأحيا العديد من الحفلات الناجحة في مختلف الدول العربية، وللجاليات العربية في عدد من الدول الأجنبية، ونال العديد من الجوائز وشهادات التقدير والتكريم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا