• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

جمال ومظهر

أسماء لوتاه: اختفاء الـ «كونتور» في 2017

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بينما تختفي موضة ماكياج وتظهر أخرى بحثا عن تلبية رغبة المرأة في تجديد اطلالتها وإبراز جمالها، يبقى لكل سيدة اختيار ما يناسبها من ماكياج بالاعتماد على ملامحها، وسنها، والمناسبة التي تحضرها، وفق أخصائية المظهر أسماء لوتاه، التي تؤكد انتهاء موضة الـ «كونتور» في 2017.

وتقول إن موضة الماكياج الدارجة في هذا الموسم تتميز بتحديد الوجه وإبراز لمعانه، من دون انتقاص عناصره الجمالية، لافتة إلى أن كل سيدة جميلة، ولكن يجب أن تعرف كيف تبرز مواطن حسنها من خلال الماكياج. وتوضح أن موضة العام الجديد تركز على المظهر الصحي للبشرة ونضارتها واستخدام الإضاءة اللامعة لإبراز الملامح.

وتشير أسماء إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي لعبت دورا كبيرا في الارتقاء بذوق الفتيات، كونها تتيح مساحة واسعة لإكسابهن هذه المهارات. وتضيف «السوشال ميديا ساعدت الراغبات في تعلم طريقة وضع المكياج، إلا أن البعض لم يتمكن من تطبيق ما يشاهده لافتقاره إلى المعلومات الأساسية عن فن المكياج، والتي تؤثر كثيرا في طريقة تطبيقه».

وترى أن المكياج الناجح هو الذي يناسب الفتاة من ناحية شكل الوجه ولون البشرة وطبيعتها وشكل العين، مشيرة إلى أن استخدام فتيات أسلوب «الكونتور» (تحديد الوجه) يوميا في العمل لاعتقادهن بأن ذلك يحسن مظهرهن، خطأ كبير لأنهن أغفلن أن المكياج الصباحي يختلف عن مكياج التصوير، فإضاءة الشمس تبرز الماكياج بطريقة مختلفة عن إضاءة الكاميرا.

وتؤكد أن الماكياج الجميل هو الذي يبرز جمال الفتاة ولا يطغى على ملامحها، وتقول «أعتبر نفسي نجحت عندما يقول الناس لزبونتي «شكلك جميل اليوم» ولا «مكياجك جميل». وعن مكياج 2017، تقول إنه يشهد عودة الشفاه اللامعة بعد أن طغت موضة «المات» (المطفأة) لفترة طويلة، كما سيختفي الكونتور ليحل محله فهم الظل والنور، فالألوان الفاتحة تكبر أو تبرز، والغامقة (أو الظل) تصغر أو تبعد العين عن المنطقة، وصولا إلى وجه مثالي الملامح.

وحول ألوان موضة مكياج شتاء 2016، تقول إنها «غامقة جداً، وقريبة للأسود حتى على الشفاه، كما تتميز باستخدام الجليتر (اللمعة) القوية في مكياج العين».

وترى أسماء أن الفتاة يجب أن تراعي توقيت وضع الماكياج بما يتناسب مع الزمان والمكان. وتشرح «الماكياج يكون حسب المناسبة والموسم، فهناك المكياج الصباحي أو اليومي الذي يعتمد أكثر على إخفاء عيوب البشرة، وهناك مكياج السهرة والعرائس ومكياج التصوير، الذي يكون إبداعيا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا