• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الوصف الصوتي» ينقل المكفوفين إلى «قلب المونديال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

تعاني دانييلا ماتوسو من فلومينيزي التي تبلغ 36 عاماً، من ضعف في البصر، وكانت دائماً تتابع المباريات عن طريق الراديو والتلفزيون، وحولها أصدقائها يصفون لها الأحداث التي تجري في المباريات، كانت دانييلا تفعل هذا حتى يوم السبت الماضي، عندما ذهبت إلى ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو للمرة الأولى في دور الـ16 لمسابقة كأس العالم المقامة حالياً في البرازيل، وحضرت مباراة أورجواي وكولومبيا، وعاشت لحظات ممتعة لم يسبق لها أن مرت فيها واستمتعت فيها حتى النهاية.

تقول دانييلا إنها شعرت بالمتعة فعلاً بعدما قامت بتشجيع المنتخب الكولومبي الذي فاز في المباراة بهدفين دون مقابل، وأضافت أنها شعرت أنها داخل التلفزيون ففي السابق كانت تستمع إلى أحداث ووصف المباراة من خلاله، ولكنها أصبحت قادرة على سماع كل شيء وأصبحت هناك في وسط المباراة، بل أصبحت تشعر بأنها جزء من الحدث.

وتحققت هذه التجربة المثيرة بالنسبة لدانييلا ولغيرها من المكفوفين الذين حضروا المباراة من خلال نظام الوصف الصوتي الذي تم إيجاده في النسخة الحالية من البطولة، ومن خلال جهود مشتركة ومبادرة بين اللجنة المنظمة المحلية للبطولة و«الفيفا»

وبمساعدة النظام الإذاعي أصبح للمكفوفين والذين يعانون من ضعف جزئي في البصر يستطيعون ضبط الخدمة والبقاء في وسط الأحداث التي تجري في المباراة، ليس هذا فقط ولكن أيضاً كل ما يدور حولهم في الملعب.

ويعتمد النظام الذي صمم خصيصاً للمكفوفين وضعيفي البصر على نفس النظام المتبع في نقل المباريات، من خلال الإذاعة ولكن بمؤثرات أكثر، والتشديد على ما يحدث داخل الملعب من خلال معلقين خضعوا لدورات تدريبية مكثفة تمكنهم من نقل الوصف التفصيلي المفيد للمستمعين مثل ألوان الأطقم التي يرتديها الفريقان، وتحركات وانفعالات اللاعبين، وتجاوب الجماهير في المدرجات، والجو العام والمشهد الكامل داخل الملعب.

وأشارت دانييلا إلى أنه لا مناص من القول إن الوصف الصوتي هو أفضل بكثير من التعليق الذي كانوا يستمعون إليه في السابق عبر الراديو، فهم لا يصفون اللاعب أو الفريق الذي بحوزته الكرة ولكن المعلقين يحاولون أن ينقلوا للمكفوفين كل تفاصيل المباراة بشكل كامل، وكل ما يحدث قبل وبعد المباريات وكذلك يقومون بوصف دقيق للاحتفالات التي تجري عند تسجيل الأهداف.

ويتم توفير خدمة الوصف الصوتي في كأس العالم عن طريق شركة محلية غير حكومية، وهي شريكة مع «الفيفا» واللجنة المنظمة، وتنظم مشروعاً خاصاً للمكفوفين والذين يعانون من ضعف البصر، وتتاح هذه الخدمة لحاملي التذاكر من المكفوفين في ملاعب ساو باولو وريو دي جانيرو وبيلوهوريزونتي عبر موجات الراديو وترددات معينة.

(ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا