• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

حارس سويسرا يخوض التحدي الأكبر في حياته

«بيناليو» أمام الطوفان الرهيب لـ «ميسيو»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

يستعد بيناليو حارس مرمى المنتخب السويسري لكرة القدم إلى خوض أكبر تحدٍ في مسيرته الكروية، عندما يقف بين الخشبات أمام المنتخب الأرجنتين، خصوصاً نجمه ليونيل ميسي اليوم في الدور ثمن النهائي لمونديال البرازيل.

يعتبر ميسي أفضل لاعب في العالم 4 مرات اللعنة الكبرى لحراس المرمى في المونديال الحالي، بعد ظهور مخيب في النسختين الأخيرتين في ألمانيا 2006 وجنوب أفريقيا 2010، فهو حتى الآن هز الشباك برباعية رائعة خولته المركز الثاني على لائحة الهدافين، إلى جانب البرازيلي نيمار والألماني توماس مولر، وبفارق هدف واحد خلف الكولومبي خاميس رودريجيز المتصدر.

اللاعب صاحب الرقم 10 وقائد منتخب الأرجنتين، والذي لا يزال بإمكانه السير على خطى سلفه دييجو أرماندو مارادونا الفترة المجيدة لمونديال 1986، سوف يضرب موعداً اليوم مع دييجو آخر، في الواقع، كل منهما يعرف الآخر جيداً، فميسي تألق في مواجهتيهما الوديتين السابقتين، تمريرة حاسمة في يونيو 2007 في بال (1-1)، ثم سجل ثلاثيته الأولى مع منتخب «الالبيسيليستي» في فبراير 2012 في برن (3-1) بينها هدفان في الدقائق الأخيرة أحدهما من ركلة جزاء، في تاريخ المواجهات الست بين سويسرا والأرجنتين، لم ينجح المنتخب السويسري في تحقيق الفوز (4 خسائر، و تعادلان).

يتذكر بيناليو (60 مباراة دولية) جيداً المباراتين الأخيرتين بقوله «كانت مباراتان متشابهتين كثيراً، في المباراة الثانية كانت التعادل 1-1 لفترة طويلة، كانت هناك فرص قليلة، ومن المهم أن نقدم العرض ذاته، يجب أن نثق في قدراتنا، كرة القدم تحفل بالمفاجآت، ويجب أن نؤمن بحظوظنا».

كيف يمكن للمرء الاستعداد لمواجهة مثل هذا «الوحش»؟، يقول بيناليو «لديه القدرة لوحده على صنع الفارق، يقوم بأشياء لا يمكن التنبؤ بها، يجب أن نحاول منعه من الدخول في أجواء المباراة، على الرغم من أنه ليس لوحده، هناك أيضاً لاعبون آخرون، وسنفعل كل شيء لتضييق الخناق عليه».

وأردف قائلاً: «ولكنه ميسي، على أي حال،! يملك مؤهلات قد لا يملكها على الأرجح العديد من اللاعبين، لكنها ليست جديدة، يمكنك مشاهدة جميع مقاطع الفيديو التي تريدها، فإنه لا طائل من ذلك عندما يقوم بشيء مختلف في اللحظة الحاسمة ويحسم النتيجة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا