• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

البطولة تحصد لقب الحدث الأكثر تناولاً بـ«مليار» تفاعل

«فيسبوك» يسجل رقماً قياسياً في التعليقات على كأس العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

أوضحت بيانات حصلت عليها «رويترز» أنه بعد انتهاء الدور الأول من نهائيات كأس العالم لكرة القدم، التي تستضيفها البرازيل حاليا، أن البطولة أصبحت هي أكثر الأحداث تناولا على «فيسبوك» بعد أن سجلت مليار تفاعل بين كتابة وتعليق وإعجاب.

وأوضحت بيانات «فيسبوك» أن الحديث عن البطولة في الفترة بين 12 و29 يونيو، شارك فيه 220 مليون شخص بواقع مليار تفاعل، ومع استمرار النهائيات لأسبوعين آخرين من المتوقع أن تسجل البطولة أرقاما قياسية جديدة كأكبر حدث على الإطلاق على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال نيك جرودين مدير الشراكات بفيسبوك لرويترز: «يجري الناس حوارات على نطاق واسع بشكل غير مسبوق على فيسبوك تتناول ما يشاهدونه».

ويعتبر «فيسبوك» هو أحدث وسائل التواصل الاجتماعي الذي يستفيد من الأحداث الكبرى التي يذيعها التليفزيون مثل نهائيات كأس العالم لكرة القدم وهو اتجاه بدأه منذ أعوام موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على «الإنترنت».

ويستخدم الناس «فيسبوك» للتعليق على ما يتابعونه تليفزيونيا على الهواء مباشرة، وهو ما يمكن أن يتحول إلى مصدر لإيرادات الإعلانات للشركة.

والأرقام القياسية التي سجلها فيسبوك أصبحت ممكنة بفضل الهواتف المحمولة التي تمكن مستخدميها من دخول الموقع، ويتصل سبعة من بين كل عشرة مستخدمين في أنحاء العالم بـ«فيسبوك» باستخدام الهواتف المحمولة، التي تمثل نحو 60٪ من إيرادات الإعلانات للشركة.

وسجل الأسبوع الأول فقط من نهائيات كأس العالم 459 مليون تفاعل على شبكة التواصل الاجتماعي، أي أكثر مما سجله دوري كرة القدم الأميركية العام الحالي ودورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي استضافتها مدينة سوتشي الروسية وحفل الأوسكار مجتمعة.

وبلغت التفاعلات رقم المليار بعد أن وصلت نهائيات كأس العالم لكرة القدم إلى دور 16، ويوم السبت الماضي كتب أكثر من 31 مليون شخص ما يصل إلى 75 مليون تعليق أو أبدوا إعجابهم بتعليق مكتوب بعد الفوز الصعب للبرازيل المضيفة على تشيلي بركلات الجزاء الترجيحية لتصل إلى دور الثمانية. (ساو باولو - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا