• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خالد بن زايد: العاصمة توفر البيئة المثالية لذوي الإعاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 نوفمبر 2016

أبوظبي (وام)

أكد سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة أن فوز أبوظبي بتنظيم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 كأول مدينة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، يأتي بفضل الرعاية الكريمة التي تحظى بها رياضة ذوي الإعاقة من قيادتنا الرشيدة، مشيرا سموه إلى أن حكومة أبوظبي أولت اهتماماً واسعاً بأبنائها من مختلف الفئات ولاسيما ذوي الإعاقة والرياضيين منهم.

ورفع سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان بهذه المناسبة أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعم ومساندة سموهما للمؤسسة وخططها الإستراتيجية لتمكين وتفعيل دور ذوي الإعاقة في المجتمع من أجل الوصول للأهداف السامية المرجوة من إنشائها وتحقيق طموح ورغبات القيادة الرشيدة للفئات المشمولة برعاية المؤسسة.

كما توجه سموه بالتهنئة إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي على الثقة الغالية التي منحها الأولمبياد الخاص الدولي لمدينة أبوظبي التي توفر البيئة المثالية لفئات ذوي الإعاقة من أجل دمجهم في المجتمع.

وأشاد سموه بالنهضة الكبيرة التي تعاصرها مختلف الألعاب الرياضية في الدولة عموماً وأبوظبي خصوصاً.. مؤكداً أنها تعود إلى الدعم السخي والاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ورعايته المتواصلة والسخية للرياضة والرياضيين على حد سواء ولاسيما رياضات المعاقين وكذلك دعم سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي.

وأكد سموه أهمية استضافة الإمارات لمنافسات الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص العام 2019 مبينا أن الدولة على أتم الاستعداد لاستضافة مختلف البطولات العالمية لما تمتلكه من بنية تحتية تمكنها من التنظيم بالشكل الاحترافي المطلوب ووفقا للمتطلبات والقوانين الدولية في مختلف الألعاب الرياضية ولاسيما رياضة ذوي الإعاقة.

وحيا سموه العطاءات والجهود الكبيرة التي وقفت وراء الفوز بحق استضافة الدورة لأول مرة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقال سموه: نتقدم بالشكر للمسؤولين في الأولمبياد الخاص الدولي على الثقة الممنوحة لمدينة أبوظبي والإمارات لاستضافة هذه البطولة العالمية، مؤكداً سموه أن مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية المعنية بتقديم الرعاية والتأهيل لفئات ذوي الإعاقة على مستوى أبوظبي ستعمل يداً بيد مع شركائها الاستراتيجيين وكافة مؤسسات الدولة ومجلس أبوظبي الرياضي ومع مختلف الأطراف المعنية لإنجاح هذا الحدث العالمي.

ولفت سموه إلى أن منافسات الدورة ستساهم بشكل كبير في تعريف الأسرة الرياضية الدولية بإمكانيات أبناء الإمارات وعطائهم الكبير في التنظيم وستسجل اسم أبوظبي والدولة ضمن المدن العالمية التي استضافت وستستضيف تلك الدورات مستقبلاً كما ستسهم في رفع علم الإمارات عالياً في المحافل الرياضية العالمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا