• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

السيسي يتعهد بالقصاص لضحايا التفجيرات

مقتل ضابطين مصريين بانفجار قنبلتين أمام قصر الاتحادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

ضرب الارهاب مجددا في مصر، حيث قُتل ضابطان وأصيب نحو 13 آخرون خلال تفكيك عبوات ناسفة قرب قصر الاتحادية في القاهرة، بينما تعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس بالقصاص، وقال «فقدنا شهداء جددا، وإنني لأعاهد الله وأسرهم وأرواحهم الطاهرة بأن الدولة ستقتص لهم قصاصاً عادلا ناجزاً»، وذلك في كلمة مسجلة بثها التلفزيون المصري الرسمي بمناسبة ذكرى تظاهرات 30 يونيو الحاشدة ضد مرسي. وأضاف السيسي «ما زال الإرهاب الأسود يحاول الوقوف أمام إرادة المصريين وآمالهم وتطلعاتهم.

إرهاب لا دين له ولا وطن له. إرهاب خسيس لا يتردد في سفك دماء الصائمين والأطفال».

وقال السيسي إن التاريخ سيسجل لمصر أنها حمت العروبة وصانت الإسلام وتصدت لمحاولات تشويهه وربطه بالعنف والإرهاب. وقال السيسي «إن مصر كانت وستظل خط الدفاع الأول عن العروبة والإسلام».

وأكد أن بلاده ستواصل الدفاع عن الدين الحنيف وستواجه دعاة التخلف والرجعية وستصوب الخطاب الديني لتطهير صورة الدين مما علق بها واظهار تلك الصورة جلية تشجع على التعايش وتنبذ العنف والإرهاب وتواجه الظروف الاقتصادية الصعبة. وأكد أن ثورة 30 يونيو «صوبت المسار واستعادت الوطن والآمال وأثبتت قدرة أبناء مصر على التوحد والاصطفاف». وشدد على أن الشعب المصري سيعمل على استعادة مكانة مصر الرائدة واللائقة بها معرباً عن ثقته بتحقيق النجاح رغم التحديات الجسام والمسؤولية الثقيلة داعياً أبناء مصر جميعاً إلى الإسهام بفاعلية في استعادة قوة مصر سياسياً واقتصادياً.

وأضاف أن مصر الجديدة نجحت في إنجاز الاستحقاقين الأول والثاني من خريطة المستقبل وستنجح في إنجاز الاستحقاق الثالث واستكمال البناء التشريعي للدولة بمجلس نيابي منتخب يحيل نصوص الدستور إلى واقع ملموس.

وأوضح أنه «آن الآوان لوضع الأمور في نصابها الصحيح بأن يضطلع مجلس النواب المنتخب بمهامه الأساسية في الرقابة والتشريع وأن تضطلع المحافظات والادارات المحلية بدورها الخدمي لتوفير المرافق الأساسية والخدمية للمواطنين» مشدداً على أنه «يجب أن تكون المسؤوليات واضحة لتأتي المحاسبة في محلها والاثابة لمن يستحقها». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا