• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إيراداته وصلت إلى 210 ملايين دولار

«العالم الجوراسي».. مغامرات مثيرة لديناصورات أكثر شراسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يونيو 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

تصدر فيلم «Jurassic World» أو «عالم الديناصورات» إيرادات شباك التذاكر في السينما الأميركية، حيث حقق إيرادات وصلت إلى 210 ملايين دولار، بعد أول أسبوع من عرضه، محققاً النجاح نفسه بعد عرضه في صالات العرض المحلية والعربية، والذي تم إنتاجه بكلفة 180 مليون دولار.

Jurassic World يعد واحداً من أبرز أفلام المغامرات والتشويق في العالم، فهو الجزاء الرابع من سلسلة الأفلام الشهيرة «Jurassic Park»، حيث تم إنتاج ثلاثة أجزاء سابقة من السلسلة، فالجزء الأول الذي أنتج عام 1993، هو الوحيد الذي فاز بجوائز أوسكار وأخرجه ستيفن سبيلبرج «أفضل صوت– أفضل مؤثرات صوتية – أفضل مؤثرات بصرية»، محققاً أعلى إيرادات في شباك الإيرادات وبلغت إيراداته 129 مليار دولار، والجزأين التاليين تولاهما مخرجين آخرين، وحققت السلسلة إيرادات وصلت إلى 217 مليار دولار.

رعب وإثارة

يعيش المشاهد في الجزء الرابع من سلسلة «Jurassic Park» الذي شارك في بطولته كريس برات وبرايس دالاس وكيتي ماك جراس وجاك جونسون ونيك روبينسون، ومن تأليف ريك جافا وأماندا سيلفر وديريك كولوني وميشيل كريشتون، وإخراج كولين تريفورو، واكتفي المخرج ستيفن سبيلبرج بالمشاركة فيه كمنتج منفذ فقط، حالات من الرعب والإثارة في الوقت نفسه، فبعد مرور 22 عاماً من كارثة «حديقة الديناصورات» في الجزء الأول، وعلى جزيرة أيلا نوبلار ذاتها، تفتح حديقة «العالم الجوراسي» في الجزء الرابع أبوابها أخيراً للجمهور.

ويتوافد عليها آلاف الزائرين كل يوم، بعد أن انتقلت ملكيتها إلى ملياردير جديد يسعى هو وفريقه لابتكار فصائل ديناصورات جديدة، أضخم وأسرع وأشرس لاجتذاب جمهور أكبر، إلى أن الديناصورات الهجينة تخرج عن نطاق السيطرة وتخرج من محابسها لتنشر الفوضى في أنحاء الجزيرة، فيبقى الزوار في خطر والضحايا تتساقط والبعض يحاول أن يهرب والبعض يحاول السيطرة على الموقف وإنقاذ الآخرين والبعض الآخر يحاول انتهاز الأزمة لتحقيق مكاسب شخصية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا