• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

دعا إلى تصحيح مسار العولمة

أوباما: ديمقراطياتنا أقوى من الإرهابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 نوفمبر 2016

أثينا (وكالات)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس إن انعدام المساواة في اقتصاد معولم يشكل أحد أكبر التحديات بالنسبة للديموقراطيات في العالم، وأضاف في خطاب اختتم محطته اليونانية في جولته الأوروبية الوداعية «إن العولمة حققت العديد من المنافع الاقتصادية للعالم لكنها بحاجة إلى تصحيح مسارها لمعالجة انعدام المساواة الذي يتفاقم».

وحاول أوباما تهدئة المخاوف الخاصة بأن إدارة الرئيس المنتخب دونالد ترامب تهدد بعدم استقرار الديمقراطية في الولايات المتحدة، وقال «الرئيس الأميركي المقبل وأنا، لا يمكن أن نكون أكثر اختلافاً، مما نبدو عليه الآن، ولكن الديمقراطية الأميركية أكبر من أي شخص». متعهداً بأن تفعل إدارته كل ما في وسعها لدعم الانتقال الأكثر سلاسة للسلطة. واعترف بأن الديمقراطية يمكن أن تكون بطيئة، ومحبطة وصعبة ومشوشة، ولكن في النهاية تبقى أفضل من البدائل الأخرى. وأضاف «العالم اليوم أكثر من أي يوم مضى بات بحاجة الى أوروبا ديموقراطية».

وأبدى أوباما المتوقع أن يكرر كلاماً مشابهاً خلال زيارته إلى برلين اليوم وغداً، حيث سيلتقي حليفته المستشارة إنجيلا ميركل وقادة فرنسا وبريطانيا وإيطاليا وهولندا، ثقته بأن التزام الولايات المتحدة تجاه حلف شمال الأطلسي سيستمر.

وقال «اليوم حلف شمال الأطلسي أعظم حلف في العالم لا يزال قوياً ومستعداً كما هو الحال دوماً. وأنا على ثقة من أنه مثلما ظل التزام أميركا للحلف العابر للأطلسي صامداً سبعة عقود- سواء كان تحت إدارة ديمقراطية أم جمهورية - فإن هذا الالتزام سيستمر بما في ذلك تعهدنا والتزامنا بالدفاع عن كل حليف بموجب المعاهدة».

وتابع قوله «ديمقراطياتنا تظهر أننا أقوى من الإرهابيين والأصوليين وأنصار الحكم الذين لا يتقبلون الاختلاف، والذين يحاولون تغيير أنماط حياة الناس من خلال العنف ويريدون منا أن نتخلى عن مبادئنا»، وأضاف «الديمقراطية أقوى من منظمات مثل تنظيم داعش»، ولأن أنظمتنا الديمقراطية لا تقصي أحداً فنحن قادرون على الترحيب بالناس واللاجئين المحتاجين في بلدنا. ولم نر في العالم قدراً من التعاطف بهذا الوضوح مثلما هو الحال في اليونان».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا