• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م
  10:21     الآلاف محاصرون جراء النزاع الدائر بجنوب الفلبين         10:23    زعيم كوريا الشمالية يشرف على اختبار سلاح جديد مضاد للطائرات        10:26     مقتل أربعة اشخاص في انهيارات أرضية شمال شرق البرازيل         10:27     مقتل 3 وإصابة 10 بتفجير انتحاري وسط مدينة بعقوبة العراقية         10:29     الشرطة البريطانية تنشر صورا لمنفذ اعتداء مانشستر         10:40     الجيش التركي يعلن قتل 13 متمردا كرديا في ضربات جوية بشمال العراق     

أيمن فؤاد السيد يرسم وجهها القديم والراهن

الهيئة العامة المصرية تصدر أكبر كتاب عن خطط القاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يونيو 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

سعيد ياسين (القاهرة)

صدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور أحمد مجاهد كتاب «القاهرة خططها وتطورها العمراني» للدكتور أيمن فؤاد السيد، ويعد أهم وأكبر كتاب صدر عن القاهرة،ويضم مجلدين كبيرين: الأول يضم دراسة شاملة ويزيد عن 600 صفحة، والثاني للصور الملونة التفصيلية ويقع في 520 صفحة، إضافة إلى ثماني خرائط توثيقية كبيرة.

وقال الدكتور أيمن فؤاد إن الكتاب يتناول تطور عواصم مصر الإسلامية منذ فتح عمرو بن العاص لمصر عام 20 هجرية، وإنشاء مدينة «الفسطاط» كأول عاصمة إسلامية في افريقيا، ثم تطور العواصم مع العسكر العباسية والقطائع الطولونية، حيث كون مجموع هذه المدن الثلاثة عاصمة مصر الاقتصادية غداة تأسيس الفاطمية لمدينة القاهرة أول عاصمة ذات أسوار وأبواب في مصر الإسلامية، والتي منحت اسمها بعد ذلك لمجموع عواصم مصر الإسلامية.

وأشار إلى أن الكتاب يأتي كرؤية معاصرة لمفهوم الخطط الذي بدأ بمصر الإسلامية منذ القرن الثالث الهجري وبلغ ذروته مع كتاب المقريزي الرائد «المواعظ والاعتبار في ذكر الخطط والآثار» ثم بعد ذلك مع كتاب «وصف مصر» الذي مثل تصور الخطط بعين أجنبية، وكذلك كتاب «الخطط التوفيقية» لعلي باشا مبارك.

وزود الكتاب بنحو 500 صورة حديثة توضح المعالم الأثرية للقاهرة منذ العصر الطولوني وحتى القاهرة الحديثة في منتصف القرن العشرين إضافة إلى سلسلة من الخرائط التفصيلية التي توضح آثار القاهرة الإسلامية، وخريطة ماتيو بجانو، أول خريطة ترسل للقاهرة في عصر السلطان المملوكي قايتباي، وخريطة وصف مصر التي تعد الأساس الذي رسمت عليه خرائط القاهرة، وكذلك خريطة جراند بنك للقاهرة في عصر الخديوي إسماعيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا