• الأحد غرة شوال 1438هـ - 25 يونيو 2017م

الاعتذار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يونيو 2015

قال رجل لبعض الملوك: أنا من لا يحاجك عن نفسه، ولا يغالطك في جرمه، ولا يلتمس رضاك إلا من جهة عفوك، ولا يستعطفك إلا بالإقرار بالذنب، ولا يستميلك إلا بالاعتراف بالزلة.

يقال: إن الاعتراف يهدم الاقتراف.

واعتذر رجل إلى إبراهيم بن المهدي فقال:

قد عذرتك غيـــــر معتذر.... إن المحاذير يشوبها الكذب

واعتذر رجل إلى جعفر بن يحيى، فقال: قد أغناك الله بالعذر عن الاعتذار، وأغنانا بحسن النية عن سوء الظن.

وقال إبراهيم الموصلي: سمعت جعفر بن يحيى يعتذر إلى رجل من تأخر حاجة ضمنها له، وهو يقول: أحتج إليك بغالب القضاء، وأعتذر إليك بصادق النية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا