• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بلغاريا تناشد مواطنيها الهدوء بعد تدافع لسحب مدخراتهم من بنوك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

ناشد زعماء بلغاريا المواطنين عدم سحب مدخراتهم عندما تستأنف البنوك نشاطها أمس بعد تعرض بنكين رئيسيين لعمليات سحب كبيرة من قبل المودعين، ما أثار قلقاً على الاستقرار المالي لبلغاريا.

ويشكل الإقبال على سحب المدخرات من بنكي كوربوريت كوميرشال بنك وفرست انفستمنت، وهما رابع وثالث أكبر بنوك بلغاريا بالترتيب، أكبر تحد لأفقر دول الاتحاد الأوروبي منذ نحو 20 عاماً.

وقال البنك المركزي البلغاري إن هناك محاولة متعمدة وممنهجة لزعزعة استقرار النظام المصرفي البلغاري، وتعهد باتخاذ كل التدابير لحماية مدخرات المواطنين.

وبدأ مسؤولو إنفاذ القانون تحقيقاً جنائياً.

وقال الرئيس روزين بلفنليف أمس الأول بعد محادثات طارئة استمرت أكثر من أربع ساعات مع زعماء الأحزاب السياسية الرئيسية، ومسؤولي البنك المركزي «لا يوجد ما يدعو للاستسلام للذعر.لا توجد أزمة مصرفية..توجد أزمة ثقة، وهناك هجوم إجرامي». وقالت وكالة الأمن الوطني إنها اعتقلت خمسة أشخاص للاشتباه بنشرهم معلومات كاذبة عن سلامة البنوك من خلال بث رسائل عشوائية عبر البريد الإلكتروني، ورسائل نصية على الهواتف المحمولة للعملاء. وأفرجت السلطات فيما بعد عن واحد من هؤلاء الخمسة. (صوفيا - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا