• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

250 مؤسسة تشارك بالملتقى المشترك بين الجانبين

المزروعي: تعزيز العلاقات التجارية بين الشركات العربية والألمانية بقطاع الطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 نوفمبر 2016

سيد الحجار(أبوظبي)

أكد معالي المهندس سهيل بن محمد فرج المزروعي وزير الطاقة، أهمية تعزيز العلاقات التجارية بين الشركات العربية والألمانية الواعدة والعاملة في مجال الطاقة، مؤكدا أن دولة الإمارات تبذل جهوداً كبيرة لتحقيق التوازن المستقبلي في أمن الطاقة، لضمان تحقيق اقتصاد مستدام، إضافة إلى الوفاء بالتزاماتها كمُورد رئيس للنفط للأسواق العالمية.

وقال معاليه، خلال كلمته بالملتقى العربي الألماني السابع للطاقة، في أبوظبي أمس، التي ألقاها نيابه عنه راشد عبدالله المطروشى وكيل وزارة الطاقة، إن دولة الإمارات برزت كإحدى الدول التي تولي اهتماما كبيرا لملف الطاقة، وبشكل خاص الطاقة غير التقليدية، فتميزت كأحد كبار المستثمرين في العالم بمجال الطاقة المنخفضة، الكربون، إضافة إلى مشروعات رائدة وسياسات في مجال الطاقة المتجددة والنووية، فضلا عن كفاءة استخدام الطاقة وعزل الكربون.

وأكد معاليه أن دولة الإمارات حققت مراكز متقدمةً عالميا، في سعيها لتحقيق هذا التوازن في عدة محاور، فحققت المرتبة الرابعة عالميا، والأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في محور سهولة الحصول على الكهرباء، بحسب نتائج تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2014 الصادر عن البنك الدولي.

وأضاف أنه «انسجاما مع استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة في تنويع مصادر الطاقة، قامت في عام 2013 بدور مهم في رسم خارطة الطاقة المتجددة، بتشغيل مشروعين مهمين، هما مشروع شمس 1 لإنتاج 100 ميجاوات من الطاقة الكهربائية في العاصمة أبوظبي، ومجمع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بطاقة إنتاج 13 ميجاوات كمرحلة أولى، تتبعه مراحل أخرى لتصل الطاقة الإنتاجية للمجمع ألف ميجاوات عند استكمال المشروع.

وأكد معاليه، أنه «تجسيداً لرؤية الإمارات 2021 في تنوع مصادر الطاقة وتأمين إمداداتها، وتحقيق النمو المتوازن في مصادر الطاقة المستدامة البديلة والمتجددة، فإنه جار العمل للوصول إلى مساهمة الطاقة النظيفة إلى نسبة 27% من إجمالي الطاقة في الدولة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا