• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استقرار الأسعار في أسواق رأس الخيمة

«الاقتصاد»: لا شكاوى من ارتفاع الأسعار بالدولة خلال اليومين الماضيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 يوليو 2014

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

أكدت إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد عدم تلقى أي شكاوى حول ارتفاع أسعار السلع في مختلف أسواق الدولة التي تقدم المنتجات المختلفة المتعلقة بشهر رمضان.

ودعت الوزارة المستهلكين إلى تطبيق مبادرة «المستهلك المراقب» للقيام بمراقبة الأسواق والأسعار التي تتفاوت وترتفع من دون مبرر للإبلاغ عنها لدى الجهات المختصة عبر مختلف الوسائل المتاحة والمخصصة لذلك.

وأشار الدكتور هاشم النعيمي، مدير إدارة حماية المستهلك، إلى أن الوزارة، خلال اجتماعاتها التي عقدت قبل حلول شهر رمضان مع كافة منافذ البيع في إمارة رأس الخيمة، دعت إلى ضرورة توفير كافة المستلزمات المتعلقة بشهر رمضان، إلى جانب تحذيرها من رفع الأسعار من دون الحصول على إذن معتمد من الجهة ذات الاختصاص.

وذكر أنه، خلال اليومين الماضيين، لم تتلق الإدارة أي شكاوى متعلقة برفع أسعار السلع الاستهلاكية في رمضان، مؤكداً أن كافة المنافذ والأسواق متقيدة بالأسعار المحددة التي اعتمدت من قبل الوزارة إلى جانب توافر السلع المختلفة المقدمة للمستهلكين.

ودعا النعيمي المستهلكين إلى العمل لتنفيذ وتفعيل مبادرة «المستهلك المراقب»، وذلك بمتابعة الأسواق والرقابة على السلع والأسعار ورصد المخالفات وإبلاغ الجهات المعنية في الوزارة بالمخالفات، ليتم التحقق من صحة الشكوى واتخاذ الإجراءات اللازمة الكفيلة لمنع التجاوزات. وأكد أن الوزارة ستعمل طوال شهر رمضان على تكثيف حملاتها الرقابية على كافة منافذ البيع والأسواق للتأكد من توافر السلع وعدم رفع الأسعار.

من جهتهم، أكد مستهلكون توافر السلع الرمضانية المختلفة في منافذ البيع في إمارة رأس الخيمة، مشيرين إلى استقرار أسعار السلع وعدم تفاوتها أو المبالغة فيها.

وأشار المواطن محمد جاسم إلى أن أسعار السلع الرمضانية لم تشهد ارتفاعاً ملحوظاً أو مبالغاً فيه، إلى جانب توافر مختلف السلع الأخرى في منافذ البيع مثل كارفور والجمعيات، والتي توجهت هي الأخرى نحو توفير السلع وبأصناف مختلفة وأسعار تمكن المستهلك من اختيار السعر الذي يتناسب مع قدرته المادية، إلى جانب تواجد العروض المختلفة خاصة على السلع الأكثر استهلاكاً خلال الشهر الفضيل.

ولفت المواطن حسن الشحي إلى أن أسعار السلع الرمضانية جاءت في متناول الجميع، ولم تشهد ارتفاعاً ملحوظاً يثير استياء الأهالي، إلى جانب توافر كافة السلع خلال الشهر، لافتاً إلى أن المشكلة التي وجدت قبل حلول الشهر تعلقت بنقص كميات المواشي في السوق، ولكن سرعان ما تم توفير الأنواع البديلة التي يستهلكها المواطنون لسد الطلب المتزايد عليها في رمضان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا