• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

القاسمي وأوستبيرج ضمن الـ 10 الأوائل في رالي سردينيا

سيتروين أبوظبي يعزز وصافته لبطولة الصانعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

عزز فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات من مركزه الثاني في الترتيب العام لبطولة الصانعين، بعدما أنهى سائقه النرويجي مادس أوستبيرج رالي سردينيا الإيطالي - الجولة السادسة من بطولة العالم للراليات - في المركز الخامس ليصبح رصيد الفريق 115 نقطة، عزز بها مركزه الثاني في ترتيب السائقين برصيد 67 نقطة. بينما أنهى الشيخ خالد بن فيصل القاسمي الرالي ضمن العشرة الأوائل في الترتيب العام والمركز السابع في فئة WRC، معتمداً استراتيجية القيادة الحذرة بوتيرة ثابتة على متن الـ DS 3 WRC.

قال القاسمي: «لقد كان الرالي شاقاً جداً»، وأضاف: «اليوم الأول كارثياً بكل ما للكلمة من معنى، إذ واجهتنا المشاكل من حيث لا ندري، ولم أكن راضياً عن النتيجة، قررنا في اليوم الثاني وضع تلك المشاكل خلف ظهرنا والتركيز على المراحل القادمة، والحمد لله، بدأت الأمور تسير بشكل أفضل، إلا أن المراحل كانت صعبة جداً وزلقة، وكنت أجد صعوبة في المحافظة على وتيرة قيادة ثابتة ومتوازنة».

وتابع: «اليوم الثالث كان أطول يوم في روزنامة البطولة منذ العام 2002، كنت بحاجة إلى كمية كبيرة من القهوة خلال اليوم للمحافظة على تركيزي، إذ كنا في بعض الأحيان ننام ثلاث أو أربع ساعات فقط، وهو أمر مجهد جداً، وكان اليوم الأخير قصيراً وصعباً مع مراحل زلقة وضيقة. بشكل عام، أنا سعيد بنتيجتي كوني تمكنت من إنهاء الرالي على خير ضمن العشرة الأوائل».

وأنهى سائق الفريق، مادس أوستبيرج، اليوم الأول من الرالي سردينيا ثامناً، لكنه تقدم في اليوم الثاني إلى المركز الخامس معيداً الآمال إلى الفريق في حصد أكبر عدد من النقاط، خصوصاً بعد الانسحاب المبكر لزميله، كريس ميك، بعد تعرضه لحادث في اليوم الثاني أدى إلى تضرر التعليق الخلفي بشكل كبير منعه من إكمال يومه.

وفي اليوم الثالث، تقدم السائق النرويجي لاحتلال المركز الثالث بفارق مريح عن ملاحقه تيري نوفيل، إلا أن الفرحة لم تكتمل مع بداية اليوم الأخير، حيث واجه أوستبيرج مشاكل، وارتكب خطأً أدى إلى تضرر المكابح واضطره للقيادة بسرعة منخفضة حتى نهاية المرحلة الأخيرة من عمر الرالي ليتراجع إلى المركز الخامس في الترتيب العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا