• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

القمح المصري.. تطوير التخزين يوفر 200 مليون دولار سنوياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يونيو 2015

القاهرة (رويترز)

قال الرئيس التنفيذي لشركة بلومبرج جرين، القائمة على تحديث أساليب تخزين القمح في مصر، لـ«رويترز»، إن المرحلة الأولى من المشروع ستوفر لمصر 200 مليون دولار سنوياً.

وفي ديسمبر الماضي، وقعت «بلومبرج جرين»، شركة عائلية متخصصة في أنظمة تخزين الغذاء في الأسواق الناشئة، عقداً بقيمة 28 مليون دولار مع وزارة التموين المصرية لتحديث أساليب تخزين القمح في 93 موقعاً في مصر. وتشمل المرحلة الأولى من المشروع تحديث 105 صوامع غلال مفتوحة (شونة) بأحدث الأنظمة العالمية للتخزين.

وقال ديفيد بلومبرج، الرئيس التنفيذي للشركة في الشرق أوسط وأفريقيا أمس الأول، إن تحديث أنظمة التخزين سيقلص الفاقد في كل صومعة يشملها التطوير إلى أقل من خمسة في المئة من أكثر من 40 % من المحصول. وتشمل المرحلة الثانية تحديث 207 صوامع غلال مفتوحة أخرى.

وجاء في بيان مشترك لـ «بلومبرج» ووزارة التموين، أن مشروع تطوير الصوامع «يتيح للقائمين عليه إمكانية فحص وتجفيف وتنظيف وتصنيف أنواع القمح المختلفة» ، مشيرا إلى أنه

يتيح أيضا إمكانية المعالجة الأولية لحوالي 3٫7 مليون طن متري من القمح سنويا مع توفير مساحة تخزينية ثابتة جديدة تتسع لحوالي 750 ألف طن متري من القمح».

ولطالما شكا المزارعون من أن معظم محصولهم يضيع بعد تسليمه إلى «الشون» الحكومية، وهي عبارة عن مساحات مفتوحة من الأراضي، لا تحميها سوى الأسلاك الشائكة. وتتغذى الطيور على القمح وهو ما يدفع بعض الموظفين إلى خلطه بالصخور لتعويض فاقد الكمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا