• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«دبي الخيرية» توزع 500 طرد غذائي على الأسر المتعففة في حتا

صحة دبي توزع المير الرمضاني و18 ألف وجبة إفطار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

سامي عبدالرؤوف

دبي (الاتحاد)

وزعت جمعية دبي الخيرية، بالتعاون مع مكتب الخدمات الإنسانية والمجتمع بهيئة الصحة بدبي، (500) طرد غذائي على مستحقيها من الأسر المتعففة بمنطقة حتا قبيل شهر رمضان المبارك.

وتعتزم جمعية بيت الخير بدبي، بالتعاون مع الهيئة، توزيع (18,000) ألف وجبة ضمن برنامج (إفطار صائم) خلال أيام الشهر الفضيل على مستحقيها من موظفي ومراجعي الهيئة ممن تتطلب ظروفهم وطبيعة عملهم التواجد في مواقع العمل المختلفة خلال فترة الإفطار.

وأكد سالم محمد بن لاحج مدير مكتب الخدمات الإنسانية والمجتمع بهيئة الصحة بدبي، أهمية هذا العمل الخيري الإنساني الذي يجسد قيم ومبادئ التكافل والتضامن في المجتمع الإماراتي، مشيدا بالدور الفاعل الذي تقوم به المؤسسات والجمعيات الخيرية في هذا المجال.

وأشار إلى المهام المختلفة التي يقوم بها مكتب الخدمات الإنسانية والمجتمع ضمن برنامج (مساعدة) والمتمثلة في دعم وإعانة المرضى المعسرين والتخفيف عن كاهلهم أعباء وكلف العلاج لتوفير فرص الشفاء لهم، بعيدا عن الضغوط النفسية الناجمة عن ظروفها المالية الصعبة.

ونوه لاحج، إلى أن برنامج (مساعدة) تمكن خلال العام الماضي من مساعدة (891) ثمانمائة وواحد وتسعين مريضا يمثلون (46 جنسية) وبكلفة إجمالية وصلت إلى 11 مليونا و894 ألفا و696 درهما.

من جانبه، كشف احمد مسمار، أمين عام جمعية دبي الخيرية، أن الجمعية بدأت في جمع مبالغ لإنشاء وقف صحي خلال الفترة المقبلة في دبي، منوها إلى انه من المرجح أن يخصص ذلك الوقف لعلاج مرضى السكري أو الكلى، وسيكون ذلك بالتنسيق والتعاون مع الجهات الصحية في الدولة.

وذكر مسمار، أن جمعية دبي الخيرية تنظم حاليا مخيما طبيا لعلاج 4 آلاف شخص من مرضى العيون في تنزانيا، منهم 500 شخص يحتاجون إلى عمليات وتدخل طبي، وتبلغ تكلفة هذا المخيم الذي يستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري، أكثر من 50 ألف دولار.

ولفت مسمار، إلى أن الجمعية قرت تنظيم مخيم طبي آخر لمرضى العيون في شهر سبتمبر المقبل، وسيتحدد لاحقا الدولة التي سيتم تنظيمه فيها، وستكون إحدى الدول الإفريقية، نظرا لانتشار أمراض العيون بكثرة في القارة، منوها إلى أن الجمعية لديها الكثير من المستوصفات الطبية التي أنشأتها في مختلف دول قارة افريقيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض