• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سيارات إسعاف ومواد طبية من الكويت إلى كردستان

56 ألف نازح منذ بدء العمليات الحربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 نوفمبر 2016

عواصم (الاتحاد، وكالات)

سجلت المنظمة الدولية للهجرة أمس، 56400 نازح من مدينة الموصل منذ بدء العمليات العسكرية في 17 أكتوبر الماضي لتحرير المدينة من سيطرة «داعش». وأوضحت المنظمة في بيان صحفي أن نحو 48 ألفاً من النازحين من الموصل، بينما جاء الآخرون من الحمدانية وتل عفر ومخمور. وقال البيان إن معدلات النزوح المسجلة حتى الآن تبقى أقل بكثير مما كان متوقعاً عند بدء المعارك ، مشيراً إلى أن العديد من التقارير الأممية والحقوقية حذرت من احتمال وصول أعداد النازحين من 500 ألف إلى 700 ألف نازح. وأشار البيان إلى أن المنظمة تسعى بالتعاون مع الحكومة العراقية، إلى وضع برامج تدريب مهني وبناء مهارات للنازحين في حرف مثل النجارة والسباكة والكهرباء.

من جهتها، أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية أن عدد الأسر النازحة العائدة‏‭ ‬إلى أماكن ‬سكناها ‬الأصلية ‬في ‬المناطق ‬المحررة ‬من ‬«‬داعش» ‬قد‭ ‬بلغ ‬164,315 ‬عائلة‬. ‬وقال ‬مسؤول ‬قسم ‬شؤون ‬العودة ‬في ‬الوزارة ‬حمودي‭ ‬محجوب ‬أن 4 ‬محافظات ‬شهدت ‬عودة ‬164,315‭ ‬أسرة ‬نازحة ‬لمناطقها ‬الأصلية ‬في ‬الأنبار ‬و‬صلاح ‬الدين ‬وديالى‭ ‬وقضاء ‬مخمور ‬التابع ‬لمحافظة ‬نينوى‬. وأوضح محجوب أن أعداد العوائل العائدة من النزوح الطارئ تمثلت بـ52,169)‏‭ ‬عائلة ‬لمحافظة ‬الأنبار، ‬و‬85,716‬ ‬عائلة ‬عائدة ‬ب‬محافظة ‬صلاح ‬الدين، ‭ ‬و‬24,480 ‬عائلة ‬عائدة ‬في ‬محافظة ‬ديالى، ‬فضلاً ‬عن ‬عودة ‬1950 ‬ ‬عائلة‭ ‬عائدة ‬في ‬قضاء ‬مخمور ‬التابع ‬لمحافظة ‬نينوى‭.

إلى ذلك قدمت الكويت سيارات إسعاف ومواد طبية إلى وزارة الصحة في إقليم كردستان العراق لدعم معالجة النازحين وخاصة الفارين من الموصل وأريافها. وقال القنصل العام الكويتي في أربيل عمر الكندري: إنه حرصاً من الكويت على تقديم شتى المساعدات للنازحين العراقيين، قامت الدولة بتسليم عدد من سيارات الإسعاف ضمن حملة «الكويت بجانبكم» والتي انطلقت بناء على تعليمات صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لتقديم العون والمساعدة للنازحين العراقيين في إقليم كردستان. وأوضح أن جمعية الهلال الأحمر الكويتي قامت كجهة مساهمة في تقديم المساعدات إلى النازحين، في تنفيذ هذه الحملة من خلال تنسيق عملية توصيل سيارات الإسعاف إلى الإقليم، مشيراً إلى تواجد فريق من الجمعية في الإقليم لإجراء بعض العمليات الجراحية للنازحين خاصة الذين تعرضوا للإصابة في محافظة نينوى. وكانت الكويت قد بدأت بإنشاء مركزين طبيين للطوارئ في مخيمي الخازر وحسن شام للنازحين من الموصل وسيتم افتتاحهما قريباً، لافتاً إلى وجود توجه لتوسعة بعض المراكز الصحية الموجودة في محافظة أربيل لزيادة طاقتها الاستيعابية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا