• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لضمان سلامة الغذاء

«الرقابة الغذائية» ينفذ حملات تفتيشية على الخيام الرمضانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

أكد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أن فرق التفتيش ستنفذ خلال شهر رمضان المبارك حملات تفتيشية مستمرة على الخيام الرمضانية، بما يضمن توفير غذاء آمن في الخيام.

وأوضح ثامر القاسمي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع بالإنابة في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أن هناك نوعين من الخيم الرمضانية، الأولى التي تقوم بإنشائها المؤسسات الخيرية، وفي هذا الإطار ينسق الجهاز بشكل مستمر مع كافة المؤسسات الخيرية في الإمارة فيما يتعلق بهذا الموضوع مثل مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، وذلك لضمان توفير غذاء آمن وسليم في الخيم الرمضانية التي تنفذها هذه المؤسسات في شهر رمضان، وقد إن انتهى الجهاز من تدريب ربات البيوت المشتركات في مشروع إفطار صائم الذي تنفذه مؤسسة خليفة لأعمال الإنسانية، على أساسيات السلامة الغذائية.

وأضاف أن هناك نوعا آخر من الخيم الرمضانية وهي التي يتم إنشائها في الفنادق، مشيرا إلى أن إدارة الفندق مطالبة بالتواصل مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية للحصول على التصريح من الجهاز، وتخضع هذه الخيام أيضاً لإجراءات تفتيشية مستمرة على مدار الشهر المبارك.

وقال القاسمي: إن مظلة التفتيش لن تغفل مراجعة الممارسات الغذائية في الفنادق خلال شهر رمضان المبارك، مبينا أن جميع المطاعم الموجودة في هذه المنشآت مرخصة من الجهاز وتخضع لزيارات تفتيشية روتينية ومستمرة على مدار العام من أجل ضمان سلامة الأغذية المتداولة فيها وتندرج ضمن خطط التفتيش الغذائي للجهاز في شهر رمضان.

وأكد أن جميع المنشآت الغذائية تخضع للحملات التوعوية قبل حلول شهر رمضان ويتم التركيز أكثر على المنشآت التي تتعامل مع الجمهور ويكون لها منتجات رمضانية.

وقال إن لدى الجهاز نظام تفتيش واحدا ومتكاملا يتم تنفيذه على مدار العام ويشمل كافة المنشآت الغذائية في الإمارة وهو «نظام التفتيش المبني على درجة الخطورة»، وهناك مجموعة من العوامل يتم على ضوئها تصنيف المنشآت الغذائية إلى «منشآت عالية الخطورة، متوسطة الخطورة، منخفضة الخطورة، ويتم بناءً على هذا التصنيف جدولة الزيارات والحملات التفتيشية. وفي فترة الصيف هناك بنود محددة يتم التركيز عليها ومن أهمها طريقة الحفظ في درجات الحرارة المناسبة، وما يتطلبه الأمر من تشديد للإجراءات الرقابية على عمليات تخزين المواد الغذائية ونقلها وتوزيعها. وبين القاسمي أن إجمالي الحملات التفتيشية المتوقع تنفيذها خلال أشهر الصيف ورمضان 4 حملات بواقع حملتين قبل رمضان وحملة خلال رمضان وأخرى استعدادا لعيد الفطر.

وأكد أن الجهاز يسعى بشكل مستمر إلى التركيز على الجانب التوعوي سواء في الحملات أو الزيارات الدورية للمفتشين، ويركز على الإرشاد والتوجيه الصحي للعاملين في كافة مراحل سلسلة تداول الأغذية من استلام، تخزين، إعداد، تجهيز، طبخ، حفظ وتقديم علاوة على التوعية حول إمكانية حدوث تلوث تبادلي للمواد الغذائية والأطعمة داخل المنشأة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض