• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أنه ينتظر المشاركة مجدداً

شفاينشتايجر: المران مع «يونايتد» أعاد لي المتعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 نوفمبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

بعد أقل من شهرين من استبعاده من الفريق الأول لمانشستر يونايتد الانجليزي بـ «فرمان» من البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني، عاد النجم الألماني باستيان شفاينشتايجر مرة أخرى للتدريب مع الفريق بفرمان جديد، ولكنه لم يشارك حتى الآن في أية مباراة مع «الشياطين الحمر».

ورغم ذلك لا يخفي شفاينشتايجر سعادته الكبيرة بهذه العودة وأكد أنه جاهز تماماً لمساعدة الفريق حال حصوله على فرصة اللعب. وأضاف «شفايني»، وهذا اسم شهرته في حديث لـ «يوروسبورت» قائلاً: أتدرب بجدية وأسعى لكي أكون في «الفورمة» حتى أصبح جاهزاً ومستعداً عند حاجة الفريق إلى جهودي وأتمنى أن أحصل على الفرصة.

وتابع شفايني قائلاً: حالياً.. أجد متعة كبيرة، وأنا أتدرب يومياً مع الفريق الأول لليونايتد وان كنت لا أعرف متى ستتاح لي فرصة اللعب وأنتظر هذه الفرصة على أحر من الجمر. ومضى يقول: على أية حال إذا ما احتاج إلي الفريق سأبذل قصارى جهدي في الملعب لأنني جاهز فعلا للعب.

ويؤكد شفايني أن بلوغه سن الـ 32 عاماً لا يعني تراجع مستواه أو اقترابه من الاعتزال مثلما اعتزل اللعب الدولي مع منتخب «المانشافت» الألماني، وواصل: ما زلت أشعر بأنني في فورمة جيدة، وأريد أن ألعب سنوات كثيرة قادمة على أعلى مستوى، وأرغب في الفوز بالألقاب والبطولات. وأضاف شفايني: لست من الذين يدفنون رؤوسهم في الرمال وإنما كنت دائما شخصاً إيجابيا وسأبقى كذلك ما حييت. وتابع قائلاً: الأمر يختلف عندما تلعب كل عطلة نهاية أسبوع مباراة رسمية عن حالك عندما تتدرب فقط، ولكنني على أية حال أستفيد طول الوقت.

وكان مورينيو قد استبعد «شفايني» من التدريب مع الفريق وأخرجه من حساباته وقرر نزوله للتدريب مع فرق الشباب و الناشئين بالنادي ومنحه حرية الرحيل إلى أي ناد يرغب فيه، ولكن النجم الألماني رفض طلبه وأصر على البقاء مؤكداً رغبته في الاستمرار مع اليونايتد.

شفايني المولود في 11 أغسطس 1984، انضم للشياطين الحمر في يوليو 2015 قادماً من بايرن ميونيخ الألماني ولعب تحت قيادة الهولندي لويس فان جال المدير الفني السابق لليونايتد. وكان شفاينشتايجر اعتزل اللعب الدولي مع المنتخب في 31 أغسطس الماضي خلال مباراة ودية ضد منتخب فنلندا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا