• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

العثور على 125 جثة لمدنيين في مخزن للتنظيم بكركوك

مقتل 118 من «داعش» وتفجير أبراج للقناصة في الأنبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

هدى جاسم (بغداد) أعلنت الشرطة العراقية أن قواتها قتلت العديد من عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي، وأحرقت عددا من آلياته، مؤكّدة مقتل 118 «داعشياً» في عمليات عسكرية متفرقة. وقال الفريق رائد شاكر جودت، قائد الشرطة الاتحادية، إن «مغاوير الاتحادية تمكنت من قتل 38 إرهابياً وتدمير 12 آلية للعدو. وأضاف جودت، في بيان، أنه «تمّ قتل 10 إرهابيين وتدمير عجلتين تحملان رشاشات أحادية في قاطع عمليات سبايكر، إثر هجمات شنتها قوات الشرطة والحشد الشعبي»، فيما أشار إلى «عملية نوعية نفذتها نخبة من قوات مغاوير الاتحادية في عمق العدو، تمكنت خلالها من تفجير 3 أبراج كان يتحصن بداخلها قناصة التنظيم الإرهابي في قاطع حصيبة الشرقية التابعة لمحافظة الأنبار». في سياق متصل، ذكر بيان للشرطة الاتحادية أن قواتها وبمساندة من الحشد الشعبي، أحبطت هجمات انتحارية لـ«الدواعش»، وتمكنت من تفجير 12 عجلة مفخخة في محور بيجي و5 أخريات في محور سبايكر وقتلت جميع من فيها«. وأفاد مصدر عراقي بمقتل 22 عنصراً من تنظيم «داعش» في قصف لطيران التحالف الدولي شمال الموصل. ونقلت وكالة «باسنيوز» الكردية العراقية عن المصدر الذي لم يتم الكشف عنه قوله إن طائرات التحالف الدولي قصفت معاقل تنظيم «داعش» في ناحية بعشيقة شمال الموصل، مما أسفر عن مقتل 22 منهم. وأضاف المصدر أن قوات البيشمركة تمكنت من إحباط هجوم لمسلحي التنظيم على الناحية، وألحقت بهم خسائر كبيرة وأجبرتهم على الفرار. وأشار المصدر إلى أن التنظيم «سلم جثث عناصره للطب العدلي في مدينة الموصل». وقال الجيش الأميركي، إن قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة نفذت 12 ضربة جوية ضد أهداف تابعة للتنظيم في سبع مدن عراقية أمس الأول. وذكرت قوة المهام المشتركة أن الضربات دمرت مباني وحفارات وأسلحة آلية وشبكة أنفاق وقصفت وحدات تكتيكية تابعة لـ«داعش» ومواقع لإطلاق الصواريخ وقذائف المورتر. وتابعت في بيان أن الضربات نفذت قرب الموصل وسنجار وتلعفر وبيجي والفلوجة والبغدادي ومكمور. وشنّ تنظيم داعش هجمات انتحارية، مستخدماً سيارات مفخخة في مناطق حول الرمادي في الأنبار وبيجي في صلاح الدين. كما جاءت هذه الهجمات بعد تدمير طائرات التحالف وطيران الجيش عدداً من الصهاريج المفخخة ومنصات إطلاق الصواريخ والأسلحة الثقيلة. وبحسب المتحدث باسم العشائر في الأنبار محمد الهراط، أكد قطع 80% من خطوط إمدادات «داعش» في المحافظة. وأفاد مصدر أمني بأن فرقة من التدخل السريع تمكنت خلال مواجهات مع «داعش»، من قتل أربعة منهم في منطقة الحراريات في قضاء الكرمة، وتدمير راجمة صواريخ لهم في منطقة الصبيحات شرق الكرمة.وقد أحبط الجيش العراقي هجوما لـ«داعش» على ناحية البغدادي، أسفر عن مقتل 21 عنصراً من التنظيم. وأكدت وزارة الدفاع العراقية تنفيذ القوة الجوية ضربات ضد «داعش» في قواطع عمليات بغداد ودجلة وسامراء. وأسفرت عن قتل أعداد كبيرة من المتطرفين وتدمير معسكرات تحوي أسلحة وعتاداً وعبوات ناسفة. وأعلن مصدر أمني عراقي مقتل خبير متفجرات وإصابة ثلاثة عناصر شرطة غربي مدينة الدجيل. وقال المصدر، إن الحادث وقع أثناء محاولة الأربعة إبطال مفعول عبوة ناسفة زرعت على جانب طريق فرعي غربي مدينة الدجيل. إلى ذلك، أكدت مصادر عسكرية عراقية أن معركة تحرير مدينة الموصل من تنظيم«داعش»، الذي سيطر عليها قبل عام ستبدأ نهاية الشهر الحالي. وقالت المصادر، إن العمليات البرية ستبدأ أولاً ليساندها سلاح الجو الذي بدء معركته منذ أيام بقصفه مواقع التنظيم في كل أنحاء الموصل. وأضافت المصادر أن «العملية الجوية لغاية الآن حققت ضربات نوعية لمقرات ومعاقل (داعش) في المحافظة»، مضيفاً أن «العمليات العسكرية البرية ستنطلق نهاية الشهر الجاري بمشاركة الجيش العراقي والشرطة وقوات البيشمركة». وبين أن «المحافظة ستحرر خلال الأشهر المقبلة. من جانب آخر، أعلن مصدر امني في قيادة عمليات الأنبار، عن وصول معدات عسكرية أميركية إلى قاعدة عين الأسد غربي الأنبار بالتزامن مع اقتراب انطلاق حملة أمنية للتطهير مدن المحافظة من إرهابي «داعش».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا