• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

بالتعاون مع مؤسسة «اتصالات»

طرق دبي توفر «واي فاي» مجاناً للركاب على حافلاتها عبر المدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

دشنت مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات، مؤخراً، بالتعاون مع مؤسسة اتصالات، خدمة مجانية لتوفير الإنترنت اللاسلكي «واي فاي» على متن (106) من حافلاتها عبر المدن على خطي الشارقة وأبوظبي، وذلك بهدف إسعاد مستخدميها، وإضفاء المزيد من المتعة والفائدة على تنقلاتهم اليومية عبر وسائلها المتطوّرة والمريحة، إضافة إلى حرص الهيئة على الإسهام في تحقيق أهداف مدينة دبي الذكية من خلال هذه المبادرة.

وأكّد عبدالله يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات، حرص الهيئة الشديد على إسعاد متعامليها من جميع شرائح المجتمع، ومنهم على وجه التحديد ركاب الحافلات عبر المدن الذين يتنقلون بشكل يومي بين دبي والشارقة، وبين دبي وأبوظبي بسبب ارتباطاتهم بأعمال في الإمارات الثلاث.

وقال: «تتيح هذه الخدمة لركاب حافلات عبر المدن تصفّح شبكة الإنترنت على أجهزة الحاسوب النقّالة واللوحية والهواتف والأجهزة الذكية، الأمر الذي يوفّر عليهم الوقت لإنجاز العديد من المهام أثناء رحلاتهم»، مؤكداً أن هيئة الطرق والمواصلات تعمل دائماً على الاستعانة بآخر ما توصلت إليه تكنولوجيا الاتصالات، وذلك بالتعاون مع مؤسسة «اتصالات» الرائدة في الدولة، وهي من شركاء الهيئة في هذا المجال الحيوي الذي يلعب دوراً أساسياً في باقة الخدمات الذكية التي تقدمها الهيئة لركاب النقل الجماعي والمتعاملين الآخرين المستفيدين من خدماتها من المواطنين والمقيمين والزائرين والسائحين.

وأكد آل علي أن خدمة الإنترنت اللاسلكي «واي فاي» على متن الحافلات عبر المدن، ستخضع للتقييم المستمر وبشكل دقيق، ليتم توسيعها وتطويرها بالتعاون مع مؤسسة «اتصالات»، وذلك لضمان تمتع الركاب باستخدام هذه الخدمة بشكل سلس ومستمر، مشيداً بالخدمات التي تقدمها «اتصالات» في عموم الدولة، والسمعة الطيبة التي تتمتع بها على مستوى الدولة والمستويين الإقليمي والدولي أيضاً.

و صرّح سلفادور أنجلادا، الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال في «اتصالات»: أن اتصالات دأبت على مدار تاريخها الممتد لأكثر من 40 عاماً على تلبية احتياجات الجهات الحكومية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا