• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

المزينة يدعو إلى الاستفادة من التجارب العالمية في خدمة العمليات الشرطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 نوفمبر 2016

تحرير الأمير (دبي)

انطلقت أمس فعاليات مؤتمر «اليوم العالمي للجودة»، الذي نظمته الإدارة العامة للجودة الشاملة في شرطة دبي بمناسبة اليوم العالمي للجودة، حضره مساعدو الفريق خليل مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي ومديرو الإدارات العامة والمراكز والأقسام، وكافيتا برابو رئيس الجمعية الأميركية للجودة في دبي، المدير العام الإقليمي لمنظمة الجودة الأميركية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك في نادي الضباط في منطقة القرهود. ودعا المزينة جميع العاملين في مجال الجودة الشاملة في القيادة العامة لشرطة دبي إلى الاستفادة من التجارب الناجحة في العالم والبناء عليها وتطويرها بما يخدم العملية الأمنية والمرورية في شرطة دبي.

وقدمت برابو شرحاً حول الدور الذي تقوم به المنظمة الأميركية للجودة على مستوى العالم والشراكات التي عقدتها في مختلف الدول والبرامج التدريبية التي تقدمها في مجالات تدريب فرق العمل، وبرامج 6 سيجما، ومجالات خدمة العملاء وتطبيق أعلى معايير وأفضل الممارسات. وبدأت فعاليات المؤتمر بمحاضرة قدمها الدكتور علي سباع المري الرئيس التنفيذي لكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، بعنوان «استشراف المستقبل واستدامة التميز الحكومي»، أكد فيها وجود مجموعة من المحاور لتحقيق «حكومة المستقبل»، تتمثل في القدرة على استشراف المستقبل والمرونة في التغيير، وتحقيق الشراكة مع القطاع الخاص، ووجود تشريع وتنظيم ورقابة منظمة لعملية الأداء، والتركيز على العلوم والتكنولوجيا وتمكين الشباب. وأكد المري أهمية استشراف المستقبل بالنسبة للدول لما لذلك من تحقيق في وضوح بالرؤية ودعم اتخاذ القرار المناسب، والقدرة على فهم التحديات والفرص لتحقيقها، والإنذار المبكر من القضايا التي قد تستجد. وقدم الخبير جيمس كليرمان، شريك في مؤسسة «شفت إن وشركاؤه»، المحاضرة الثانية في المؤتمر بعنوان «ربط نماذج التميز والتخطيط بالاستراتيجية والابتكار»، حيث تطرقت خلالها إلى تاريخ العمل في نماذج الجودة على مستوى العالم كالنموذج الأميركي والنموذج الأوروبي في الجودة، واستعرض أهم طرق التخطيط الاستراتيجي في مجال الجودة الشاملة. وحث على أهمية غرس مفاهيم الجودة في المؤسسات ومواصلة عملية التحسين في أساليب الجودة لمواجهة المتغيرات المستقبلية، مؤكداً أهمية الاطلاع على أفضل المسارات في الجودة وإجراء المقارنات مع المؤسسات الأخرى في سبيل تحقيق التطوير المستمر في الأداء. فيما تطرقت المحاضرة الثالثة إلى موضوع التخطيط لاستشراف المستقبل عبر إعداد سيناريوهات خاصة بذلك، قدمها رافييل ليميتري شريك ومؤسس في مؤسسة «شفت إن وشركاؤه».فيما قدم المحاضرة الرابعة والأخيرة الخبير أمانسيو توريس الرئيس التنفيذي لمؤسسة «شيفت إن» وتمحورت حول دور القيادة في تحقيق الابتكار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض