• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الحكومة تقدر الخسائر الأولية بملياري دولار

نيوزيلندا أسيرة الزلازل وولنجتون مدينة أشباح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 نوفمبر 2016

ولنجتون (وكالات)

شهدت نيوزيلندا أمس يوماً طويلاً من الهزات الارتدادية بقوة 6,3 درجة على مقياس ريختر بعد يوم من الزلزال العنيف الذي ضرب أنحاء البلاد بقوة 7,8 درجة والذي أسفر عن سقوط قتيلين وأضرار مادية جسيمة قدرها رئيس الوزراء جون كي بملياري دولار، لافتا في الوقت نفسه خلال تفقده المناطق المتضررة على الساحل الشرقي لساوث إيلاند إلى أن عملية تقدير حجم الخسائر ستستغرق وقتا. وتسبب انهيار أرضي ضخم في إزالة جزء كبير من طريق سريع قرب بلدة كايكورا. وطالبت هيئة الدفاع المدني السكان في المناطق القريبة من نهر كليرنس بالانتقال لأماكن أكثر ارتفاعا عن الأرض، عقب سقوط سد بسبب الانهيار الأرضي، ما أدى لفيضان المياه. كما تسبب الزلزال في وقوع دمار واسع النطاق في ولنجتون حيث نشر جون كي فيديو على شبكة الإنترنت يظهر الدمار الذي لحق بمكاتبه، قائلا إن حالة من الفوضى سادت المكان نوعا ما.

وانتقلت فرق الطوارئ في طائرات هليكوبتر إلى منطقة مركز الزلزال على بعد نحو 91 كيلومترا شمال شرقي مدينة كرايستشيرش. وقال وزير الدفاع المدني جيري براونلي إن رئيس الوزراء قال له بعدما حلق جوا فوق بلدة كايكورا «إنه دمار هائل يتطلب شهورا من العمل»، واصفا الانهيارات الأرضية في المنطقة بأنها بشعة. وانقطعت الكهرباء والاتصالات فيما جعلت الشقوق الكبيرة في الطرق والانهيارات الأرضية والأضرار الأخرى التي لحقت بالبنية التحتية من الصعب الوصول إلى المناطق الأكثر تضررا. وأصبحت ولنجتون التي ضربتها أمواج كبيرة مدينة أشباح إذ تلقى العاملون فيها تعليمات بالابتعاد إلى أن يقيم مجلس المدينة المخاطر على المباني التي تضررت من الزلزال. ووقعت مئات التوابع وبلغت قوة أشدها 6.3 درجة وفق وكالة «جيو نيت» لمراقبة النشاط الزلزالي. ولجأ نحو 40 سائحا إلى مبنى البرلمان عقب إخلاء فنادق العاصمة، حيث ناموا على الأرض في الدور الأرضي. وقام موظفو البرلمان بتقديم وجبة الإفطار للنزلاء لاحقا. وقال ريتشارد ماكلاين المتحدث باسم مجلس ولنجتون إن بعض المباني لحقت بها أضرار وأنه تم توجيه نصائح إلى السكان للابتعاد عن حي الأعمال الرئيسي، بينما أغلقت شبكة السكك الحديدية لتفقدها.

520 مليار دولار خسائر الكوارث سنوياً

عواصم (وكالات)

أفاد البنك الدولي أن الكوارث الطبيعية تتسبب بخسائر تقارب 520 مليار دولار في السنة، وتدفع 26 مليون شخص إلى الفقر. وقال في تقرير نشر على هامش مؤتمر الأطراف المنعقد في مراكش بالمغرب إن هذه التقديرات للخسائر تزيد بـ60% عن تقديرات الأمم المتحدة، موضحا أنه أخذ في أرقامه بالأضرار التي يتكبدها الأكثر فقرا. وأشار إلى أن العواقب الاقتصادية والإنسانية المترتبة على الكوارث الطبيعية اكبر بكثير مما كان يعتقد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا