• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«التحالف» يدمر صاروخين بالستيين أطلقهما الحوثيون على مأرب

القوات الحكومية تحرز مكاسب جديدة في صرواح وتعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 نوفمبر 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

أحرزت القوات الحكومية وأنصارها، أمس، مكاسب ميدانية جديدة ضد المتمردين الحوثيين وحلفائهم في عدد من جبهات القتال باليمن، الغارق في الصراع منذ أكثر من 19 شهراً. واندلعت أمس اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية وميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في بلدة صرواح، آخر معاقل الانقلابيين الحوثيين في محافظة مأرب شرق صنعاء. وذكر الجيش اليمني في بيان على تويتر، أن قواته مسنودة بجماعات المقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي خاضت «معارك عنيفة» مع الميليشيات الانقلابية في منطقة المخدرة شمال صرواح، التي تشهد مواجهات مستمرة منذ بداية سبتمبر. وأضاف البيان أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية حررت أربعة مواقع في المخدرة هي الحمة السوداء، روس مداغل، صفراء المحمل، وبير الأعرج، فيما لا تزال المواجهات مستمرة في مواقع أخرى بالمنطقة.

وشنت مقاتلات التحالف سبع غارات على مواقع مختلفة للميليشيات في المخدرة وصرواح، وهو ما سمح بتقدم القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي. وأسفرت المعارك في صرواح، التي استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة، عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين. وأفاد مصدر في المقاومة الشعبية بمأرب لـ«الاتحاد»، بمقتل الزعيم القبلي المحلي مرسل القبلي نمران، وهو قيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح المؤيد للحكومة، خلال الاشتباكات في منطقة المخدرة مع آخرين من مقاتلي المقاومة. واعترضت بطاريات باتريوت المضادة للصواريخ البالستية، ونشرها التحالف العربي في مأرب العام الماضي، صاروخين بالستيين أطلقهما الحوثيون وقوات صالح باتجاه مأرب ليل الأحد، بحسب بيان صادر عن الجيش. وذكرت وكالة سبأ الحكومية أن الصاروخين كانا يستهدفان مدينة مأرب وحقول النفط في منطقة صافر شرق المحافظة. وفي سياق متصل، تواصلت أمس الاشتباكات بين قوات الحكومة وميليشيات الانقلاب في بلدة نهم القريبة من العاصمة صنعاء الخاضعة لهيمنة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران منذ أكثر من عامين. وذكرت مصادر عسكرية أن قوات الشرعية تصدت لهجوم شنته الميليشيات على مواقعها في جبل يام شمال شرق البلدة التي تبعد 40 كيلومتراً إلى الشمال الشرقي عن عاصمة البلاد، مضيفة أن عدداً من عناصر الميليشيات قتلوا وجرحوا خلال الاشتباكات. وتفقد قائد المنطقة العسكرية السابعة، اللواء الركن إسماعيل زحزوح، الخطوط الأمامية في جبهات القتال بنهم، وحث المقاتلين على رفع الجاهزية القتالية «ومواصلة النضال حتى تحرير كل المناطق من قبضة الميليشيات الانقلابية».

وقصف طيران التحالف العربي، أمس، هدفين للميليشيات في منطقة السهمان ببلدة خولان شرق صنعاء، ونفذ أربع غارات على مواقع للحوثيين في بلدة المتون وسط محافظة الجوف (شمال شرق)، حيث استمرت المعارك في العديد من جبهات القتال بالمحافظة المتاخمة لحدود السعودية. وزار مدير شرطة الجوف، العميد الركن علي محمد شطيف، وقيادات أمنية أخرى أمس مراكز الشرطة في المناطق المحررة بالمحافظة شملت مدينة الحزم، العاصمة المحلية، وبلدتي الغيل والمصلوب. وحث المسؤول الأمني أجهزة الشرطة والأمن على بذل الجهود لتأمين المدن المحررة في الجوف.

في غضون ذلك، تواصلت الغارات الجوية للتحالف العربي على محافظة صعدة المعقل الرئيس للمتمردين الحوثيين في شمال البلاد، ومحافظتي حجة والحديدة الساحليتين في شمال وغرب اليمن. وطال القصف مواقع للميليشيات في بلدة باقم الحدودية مع السعودية في شمال صعدة، واستهدف موقعين في بلدتي مستبأ وعبس القريبتين من الحدود وتقعان شمال وغرب محافظة حجة، حيث أعلنت مصادر في المقاومة اليمنية مقتل 23 انقلابياً وجرح و30 آخرين في هجمات للجيش والطيران العربي على مواقعهم في مدينة حرض الحدودية. ونفذت مقاتلات التحالف تسع غارات على أهداف ومواقع للميليشيات جنوب غرب مدينة الحديدة المطلة على البحر الأحمر.

وقال سكان: إن القصف استهدف تجمعات للميليشيات في كلية الطب والهيئة الحكومية لتطوير تهامة والقاعدة البحريَّة بالمدينة الاستراتيجية التي استولى عليها الحوثيون أواخر 2014. وقصف الطيران العربي هدفاً متحركاً في بلدة عبس بمحافظة ذمار جنوب صنعاء ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى. وقتل خمسة متمردين وجرح ثلاثة آخرون أمس باشتباكات مع المقاومة الشعبية في بلدة ذي ناعم وسط محافظة البيضاء المجاورة. وقال الجيش اليمني: إن قواته وجماعات المقاومة المسلحة تقدمت باتجاه حي الجحملية في شرق مدينة تعز في جنوب غرب البلاد، مؤكداً أيضاً تقدم قوات الشرعية في منطقة المداور بحي ثعبات بالقطاع ذاته، بعد أن سيطرت على منزل أمين عام المحافظة كانت الميليشيات تتمركز فيه. وأعلنت المقاومة الشعبية أمس، مقتل سبعة حوثيين وفرد بالمقاومة الشعبية في الاشتباكات التي دارت في تعز يوم الأحد، مشيرة إلى أن أربعة مدنيين بينهم طفل قتلوا وجرح آخرون خلال الأربع والعشرين الساعة الماضية، في قصف عشوائي لميليشيات الحوثي وصالح على أحياء سكنية بالمدينة الأكبر في البلاد من حيث الكثافة السكانية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا