• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

علميا: لا تسع نحو الأفضل!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

د.شريف عرفة

"كن طموحا دائما و اسع للأفضل في كل شيء!" بالتأكيد سمعت هذه النصيحة يوما من صديق أو من أحد المتحدثين التحفيزيين - خبراء التنمية البشرية حسب التسمية الشائعة- و ربما وجدتها منطقية تستحق التنفيذ.. لكن..هل هذه النصيحة صحيحة حقا؟ هل من المفيد أن تكون نمط حياة وطريقة تفكير دائمة؟

بعض الناس يسعون باجتهاد ليكونوا "رقم واحد"  في كل جانب من جوانب حياتهم .. فيسعون لامتلاك أفضل موبايل.. وأفضل سيارة.. والسكن في أفضل منطقة في أفضل عقار.. لتحقيق أقصى سعادة ممكنة.. أتحدث هنا عن الذين يسعون للحصول على الخيار المثالي الأول، لا الخيار الممتاز أو الجيد أو الذي يؤدي الغرض أو يشبع الحاجة.. هؤلاء الذين يفتحون التلفزيون ليشاهدوا برنامجا ما، فينظروا للقنوات الاخرى ليتأكدوا أن خيارهم هو الخيار الأمثل.. و إذا اختاروا طريقا ما في حياتهم، يسعون بجد لمعرفة ما آلت إليه أمور الذين اختاروا مسارات أخرى ليتأكدوا أن خيارهم هو الأفضل، و ليس أي خيار آخر.

هل من المفيد أن تسعى دائما نحو الأفضل؟ يقول البعض إن هذا جيد لأنه  يحفز الإنسان ليكون ناجحا و متفوقا في حياته عموما.. يبدو هذا الكلام منطقيا فعلا..  لكن ما الذي تقوله الدراسات و التجارب العلمية في هذا الموضوع؟

وصفة التعاسة

في دراسة علمية  قام الباحثون  بدراسة هذه الظاهرة ، لمعرفة العواقب النفسية التي تصاحب من يعيشون حياتهم بهذه الطريقة.. و كانت النتيجة مفاجئة. فقد وجدوا أن سعي الإنسان الدائم ليحصل على أفضل الخيارات الممكنة في حياته اليومية، له علاقة بإصابته بـ: - قلة  السعادة - ضعف التقدير الذاتي  - قلة التفاؤل - تضاؤل الرضا عن الحياة - زيادة الاكتئاب - الشعور المتكرر بالندم!

يبدو هذا الكلام غريبا فعلا.. فما هو التفسير العلمي لهذه النتيجة غير المتوقعة؟

... المزيد

     
 

مقال حسن

اشكرك استاذي على مقالك هذا وأود ان تواصل إمتاعنا

اسامه محمد ابراهيم | 2015-11-19

راااائع يا دكتور

هذا من أجمل ما كتبت انت وما قرأت أنا. جزاك الله هير وزادك علماً نافعاً وعملاً صالحاً تفيد به البلاد والعباد. راااائع وجديد جداً

مها الحبشي | 2015-06-15

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا