• الثلاثاء 02 ذي القعدة 1438هـ - 25 يوليو 2017م

انفجار يستهدف مركز اتصالات وتعطيل 800 خط هاتفي

مقتل 8 مصريين بينهم 4 من الشرطة بهجمات إرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

قتل 8 مصريين بينهم أربعة من رجال الشرطة في هجمات إرهابية أمس، حيث قتلت مصرية وابنتها في انفجار عبوتين يدويتي الصنع أمس في إحدى ضواحي القاهرة التي استهدفتها ستة تفجيرات محدودة هذا الأسبوع، بحسب مسؤولين. وقال محقق في مكان الحادث إن العبوتين اللتين وضعتا في مركز اتصالات تابع للشركة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية في ضاحية 6 أكتوبر تم تفجيرهما عبر الهاتف. وقالت مصادر طبية إن شابة في الثامنة عشرة قتلت فور وقوع الانفجار بينما توفيت والدتها متأثرة بجراحها بعد نقلها إلى المستشفى.

وروى شهود أن الانفجار كان قويا وأدى إلى تحطم زجاج نوافذ منازل مجاورة وزجاج سيارات أصحابها. وأفاد مسؤولون أمنيون أن القتيلتين هما ابنة وزوجة حارس المبنى.

وذكرت المصادر الأمنية ومصدر بالنيابة أن العبوتين كانتا مخزنتين في المبنى الذي لا يزال تحت الإنشاء.

وزعموا أنه كان من المخطط استخدامهما في مكان آخر. وكانت الأسرة تعيش في ملحق تابع للمبنى بمدينة السادس من أكتوبر بشرق القاهرة. وقال مسؤول في موقع الانفجار للصحفيين إن خدمات الهاتف ستعود لنحو 800 شخص تعطلت خطوطهم جراء الانفجار في غضون يومين. وقالت وزارة الداخلية في بيان نشرته على صفحتها على فيسبوك إن قوات الأمن وخبراء المفرقعات يعاينون الموقع.

من جانبه، أمر المهندس محمد النواوي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات بصرف تعويضات فورية لضحايا حادث التفجير. ووجه محافظ الجيزة علي عبدالرحمن بضرورة وضع كاميرات للمراقبة على واجهات المباني، مشيراً إلى أن المحافظة قامت بتركيب كاميرات للمراقبة بمراكز ومدن المحافظة تأميناً لمبانيها وللمواطنين.

وقال المحافظ إن الفحص الظاهري أوضح أن الانفجار حدث من الدور الثاني بالمبنى المكون من ثلاثة طوابق، والمبنى تحت الإنشاء وما زال في طور التشغيل التجريبي ولم يدخل الخدمة بصفة كاملة، وأثر الانفجار على بعض الأجهزة والمعدات المركبة أعلى المبنى، مشيراً إلى أنه ستتم إزالة هذه المعدات وهي خاصة بخدمة الهاتف المحمول. وأكد المحافظ أنه ستتم دعم أسرة حارس المبنى، مشيراً إلى أن الحارس لم يتمكن من معرفة الأشخاص القادمين من الخارج. ... المزيد