• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

معرض في عمّان يعالج الأيتام بالفن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 نوفمبر 2016

عمان (رويترز)

مجموعة من الأعمال الفنية التي أبدعها أطفال أيتام، خلال جلسات علاج بالفن تُعرض في العاصمة الأردنية عمان، وذلك بهدف إبراز بعض التحديات التي يواجهونها، حيث يُعرض نحو 80 عملاً في معرض «أطفال دافنشي»، أبدعها هؤلاء أثناء دروس استشارية إبداعية نفسية.

المعرض من تنظيم مؤسسة مركز كينونة للعلاج النفسي عن طريق الفن الذي تقول مؤسسته شيرين يعيش، إنه يعمل مع أيتام من مختلف الأعمار.

وأضافت شيرين في حفل افتتاح المعرض «استهدفنا الأيتام تحت عمر 12 سنة. واستهدفنا الكبار فوق 18 سنة من الفتيات. واستهدفنا فيه أمهات ينتمين لدور الرعاية. وكل مجموعة حصلت على 12 جلسة عن طريق الفن، كعلاج نفسي. وذلك لعرض مشاكلهم ومشاعرهم، وهي وسيلة تأخذ بأيدي الأطفال الأيتام».

تأسس مركز كينونة قبل خمس سنوات في وقت كانت فكرة العلاج بالفن مفهوما حديثا في الأردن، ومنذ ذلك الوقت قدم المركز طائفة من جلسات العلاج بالفن لأفراد ومجموعات.

وقالت مشاركة في المعرض تدعى وفاء خليل (21 عاماً)، إنها تشعر بالراحة والتخفف من أعبائها النفسية، عندما تعبر عن مشاعرها من خلال عمل فني.

وقالت زميلتها المشاركة أيضاً في المعرض، وتدعى ليلى عماد، إن لوحتها تعكس مشاعرها بشأن ما ترى أن كل طفل في حاجة لينمو بشكل صحي.

وأوضحت شيرين يعيش، أنها عملت مع نحو 600 لاجئ سوري وفلسطيني، إضافة إلى كثير من الأردنيين الآخرين، مشيرة إلى أن تعاملها يتركز بشكل أساسي على حالات خاصة بالإحباط واليأس والطلاق.

والمعرض الذي اختتمت أنشطته أمس استهدف تشجيع الأردنيين على بذل مزيد من الجهد للمساعدة في التخفيف عن الأيتام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا