• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة

مجالس المستقبل تناقش قضايا التعليم والهيكلة المالية والحد من البطالة والتضخم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 نوفمبر 2016

يوسف العربي (دبي)

ناقشت مجالس المستقبل 2016 أمس، العديد من القضايا المهمة مثل تطوير التعليم، والتكيف مع أسواق العمل، وتكنولوجيا المستقبل، وإعادة هيكلة النظام المالي في ظل الثورة الصناعية الرابعة.

وأكد المشاركون في مجلس مستقبل التعليم، ضمن اجتماعات مجالس المستقبل العالمية التي تستضيفها دولة الإمارات، أن الثورة الصناعية الرابعة تتطلب تطوير المهارات باستمرار في ظل تغيرات مستقبلية متسارعة، وعلى عكس الوقت الحالي ستكون الدرجة العلمية والوظيفة في مرحلة الشباب أمراً غير مهم في ظل التغير في مهارات المستقبل.

وأكد المشاركون في مجلس مستقبل التعليم أن التعليم مدى الحياة سيكون أمراً ضرورياً وأكثر أهمية، لضمان الحصول على ميزة تنافسية في سوق العمل، حيث يتطلب المستقبل قيام الأفراد والكوادر بتجديد مهاراتهم كل 5 سنوات.

وأشاروا إلى أن المستقبل يتضمن تغير الطريقة التي نؤدي بها الأعمال، حيث سيكون بإمكان الفرد القيام بعدة أعمال لعدد من الشركات في نفس الوقت، وهو ما يتطلب قدراً عالياً من المرونة، كما سيحمل المستقبل بين طياته نموذجاً جديداً هو العمل المعرفي الذي يسهم في خلق قيمة إضافية، مقارنة بالنموذج التقليدي، لأنه يمكن القيام به من أي مكان.

ونبهوا إلى وجود فجوة كبيرة بين الرجال والنساء في العمل بالشركات الخاصة، ما يتطلب العمل المشترك بين الحكومات والشركات للعمل على تهيئة البيئة المناسبة التي تسهم في استقطاب عدد أكبر من النساء للعمل في مختلف المجالات، حيث يتطلب ذلك قيام بعض الدول أكثر من غيرها بالترويج للفرص الوظيفية المتاحة لكلا الجنسين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا