• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بين القائد والمدير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يونيو 2015

يخلط الناس بين كلمة (قائد) وكلمة (مدير)، معتقدين أن الكلمتين وجهان لعملة واحدة أو أنهما مترادفتان وتحملان المعنى نفسه، لكن واقع الأمر ليس كذلك، فالمدير يختلف تماماً عن القائد، ولكل واحد صفاته وخصائصه وميزاته، فما الفرق بينهما؟

(المدير)

يتعامل مع نظام جامد في قبول الوضع القائم كما هو، يستخدم أسلوب الرئيس والمرؤوس، يحافظ على عمل الأشياء بالطريقة نفسها، يعتمد على الرقابة، ويعمل من خلال قوانين وقواعد وسياسات وإجراءات، يبتعد عن المشكلات والأخطاء، ويركز على النظام والقوانين، ويبحث عن التوقعات والتكهنات، يركز على الخطوات والجداول الزمنية، ويكون تخطيطه قصيراً، ويعتمد على الوقت الحاضر، ينتظر من الآخرين الالتزام بالقوانين، ويعمل الأشياء بطريقة صحيحة، يحكم المجموعات، ويُبقي على الأوضاع على ما هي عليه.

بالنسبة لاهتماماته عادة ما تكون الخطوات التنفيذية والبرامج ومخرجاته هي النظام والدقة، قراراته مبنية على الماضي وعلى التجارب، ويترأس بعض الموظفين ويحاول أن يكون بطلاً في النهاية.

ويعرف المدير بأنه من يدير العمل المكلف به، حيث إنه يعمل على استمرار عجلة العمل، بالإضافة إلى أنه يدير فريقه معتمداً على قوته وسيطرته الوظيفية، كما أنه أيضاً يؤدي العديد من الواجبات بالطريقة الصحيحة. والمدير مسمى وظيفي يحصل عليه من خلال الترقية، والتي قد تأتي من سنوات خبرته، بالإضافة إلى تقدمه العلمي والتخطيط والتوجيه، ويتصف بالشخصية القوية، كما أن الهدف الأساس هو توجيه وإدارة فريق لتحقيق أهداف المؤسسة التي ينتمي إليها لا سواها.

(القائد)

كثير الإبداع، يكثر من التطوير والتغيير، يعمل أصح الأشياء في أغلب الأوقات، ويركز على العنصر البشري والإنسان، ويتميز ببعد النظر المستقبلي والقدرة على التخطيط، ويعتمد على الثقة، ويسأل ماذا ولماذا؟ وهو يبحث عن التغيير، ويتحمل الأخطاء والمشكلات، ويعمل خارج القوانين والسياسات والإجراءات والتأثير من خلال المشاركة، ويركز على النظرة والخطط الاستراتيجية بحيث يكسب اتباعاً لتطبيق الأفكار وصنع الأبطال، ويرقى بالمؤسسة إلى آفاق عالية ويعمل بنفسه ويتعامل بحكمة ويشرك الآخرين في الإدارة، ويقنع أتباعه بالتخطيط وبعد النظر المستقبلي، ويحفز ويُلهم من يتبعه، ويهتم بالاستراتيجيات والرؤية المستقبلية، ويغير الأوضاع إلى أن يصل لما يراه مناسباً، ويحظى بالعلاقات الطيبة مع من يتعامل معهم، ويهتم بروح الفريق ومعنوياته، ويستغل الفرص. والقائد هو الشخص الذي يُبدع ويجدد ويتميز في أي عمل يوكل إليه أو يقوم به وحده، كما أنه يبحث دائماً عما هو مفيد لتنمية مهاراته وخبراته، بالإضافة إلى أنه يعتمد في إدارته لفريقه على ثقته بنفسه وقدراته وخبراته، كما أنه يقوم غالباً بفعل وتنفيذ الأمور الصحيحة.

محمد أسامة - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا