• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

استعدادات كبيرة لاستقبال مئات الآلاف من الزائرين

صائمون في رحاب جامع الشيخ زايد الكبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

أحمد سعداوي (أبوظبي)

عمل دؤوب واستعدادات خاصة يشهدها مركز جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي، باعتباره المعلم الديني والسياحي الأكثر شهرة في الإمارات ودول العالم الخارجي، ويستقطب مئات الآلاف من المصلين وضيوف الجامع خلال أيام وليالي الشهر الكريم، وتشمل هذه الاستعدادات تجهيز خيمات كبيرة على أعلى مستوى من الراحة والرقي تقدم فيها وجبات الإفطار للصائمين ضمن مشروع «ضيوفنا الصائمون» الذي يقام لأول مرة هذا العام تحت هذا المسمى، بعد أن كان سابقاً «إفطار الصائم»، كما يحيي ليالي رمضان وأمسياته الدينية مجموعة من أشهر قراء القرآن الكريم في العالم الإسلامي، وعلماء الدين الذين يقدمون محاضرات دينية طوال الشهر الكريم، وتستمر بعض تلك المحاضرات والدروس الدينية بشكل أسبوعي بعد انتهاء رمضان.

التراويح والتهجد

يقول عبد المجيد محمد المرزوقي، اختصاصي البرامج الدينية والثقافية بمركز جامع الشيخ زايد الكبير، إن إدارة المركز تجري استعداداتها لاستقبال الشهر الكريم هذا العام، ببرنامج رمضاني حافل يشمل استضافة علماء وسبعة من مشاهير قراء القرآن الكريم ليؤموا المصلين ويقيمون صلاتي التراويح والتهجد خلال شهر رمضان، ومن هؤلاء مشاري راشد العفاسي، فارس عباد، الشقيقان عبد الولي وعبد المجيد الأركاني، إدريس أبكر، صلاح أبو خاطر، عبد الله البريمي.

وفيما يتعلق باستقبال أعداد كبيرة من الزائرين خلال شهر رمضان، يوفر الجامع العديد من وسائل الراحة بالتنسيق مع جهات حكومية مختلفة للتيسير على المصلين القادمين للجامع، ومنها مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، لتنسيق وصول ومغادرة المصلين وتحقيق السيولة في الحركة المرورية بين مرتادي الجامع الذين يقدر عددهم بعشرات الآلاف يومياً، وتمتد هذه الدوريات إلى الشوارع المحيطة بالجامع التي عادة ما تكون ممتلئة بالسيارات.

وهناك عدد كبير من موظفي المركز ومتطوعين ينتمون إلى جهات تطوعية مختلفة، يسهمون في جعل زيارة الجامع خلال شهر رمضان متعة روحية خالصة، عبر توفير كل سبل المساعدة للمصلين وضيوف بيت الله، سواء كانت هذه المساعدة في عمليات تنظيم السير أو تقديم وجبات الطعام على موائد الإفطار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا