• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

فحوص للمراجِعات بمناسبة اليوم العالمي تجنباً للمضاعفات

35% من الحوامل المترددات على مستشفى الكورنيش مصابات بالسكري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 نوفمبر 2016

منى الحمودي (أبوظبي)

أكد الدكتور بشير طه صالح استشاري ورئيس قسم الأمراض الباطنية المصاحبة للحمل في مستشفى الكورنيش التابع لشركة «صحة»، أن نسبة الحوامل المصابات بمرض السكري من النوع الأول أو الثاني أو سكري الحمل الذي اكتُشف لأول مرة أثناء الحمل، وصلت إلى 35% من النساء الحوامل المترددات على مستشفى الكورنيش الذي ينظم اليوم فحوصاً للسكري لهن بمناسبة اليوم العالمي للسكري.

وأوضح أن مستشفى الكورنيش منذ عام 2011 عمل على تخفيض معدل السكر غير الطبيعي في الحمل لدى المراجعات، من 5.6 مليمول، إلى نسبة 5.1 ميلمول، أي 90 مليجرام في اللتر، وكانت في السابق أكثر من 100 مليجرام في اللتر.

وقال صالح: «يُعرف سكري الحمل بأنه ارتفاع نسبة السكر في الدم بنسبة مرتفعة على الحد الطبيعي، ويتم اكتشافه لأول مرة خلال فترة الحمل، وذلك بسبب إفراز هرمونات المشيمة التي تعمل على تغذية الجنين ونموه»، مضيفاً أن «سكري الحمل يظهر في النصف الأخير من الحمل، وإذا ما تم اكتشافه في الأشهر الأولى، فهذا احتمال أن تكون المرأة مصابة به من قبل دون أن تعلم بذلك»، مشيراً إلى أن ما يزيد على 90% من حالات سكري الحمل تختفي بعد الولادة، وقد تستمر في بعض الحالات، خصوصاً لدى النساء اللاتي لديهن زيادة في الوزن.

وقال إن النساء المصابات بمرض السكري يواجهن تحدياً خاصاً خلال فترة الحمل، وعليهن التعامل والإدارة الجيدة للحمل طوال الأشهر التسعة، وذلك لتجنب أي مضاعفات ومشاكل صحية تضر الحامل أو الجنين، حيث تشمل المضاعفات الإجهاض المتكرر، أو الولادة المبكرة أو إنجاب طفل أكبر من الحجم الطبيعي، (أكبر من 4 كجم) أو وفاة الجنين، موضحاً أن الحامل في معظم الأحيان لا تشعر بأي أعراض للسكري، إلى أن يتم تشخيصه مخبرياً عن طريق قياس مستوى السكري في الدم، وذلك بإجراء تحليل مخبري يسمى اختبار «تحمل الجلوكوز»، الذي يتم فيه إعطاء الحامل محلولاً سكرياً يحتوي على كمية من الجلوكوز، ومن ثم يتم فحص مستويات السكر لديها بعد ساعة وساعتين من شرب المحلول.

وشدد على أهمية أن تراعي الحامل وزنها، وتتناول الأكل الصحي، وتمارس الرياضة في حدود المعقول، بالإضافة إلى مراجعة الطبيب قبل الحمل لاكتشاف أي أمراض قد تكون مزمنة أو وراثية لعلاجها قبل أن تدخل المرأة مرحلة الحمل أو الإنجاب، حيث يتم علاج سكري الحمل أولاً بالحمية الغذائية، وإذا لم ينتظم مستوى السكر، يتم علاج الحامل بالأنسولين تحت إشراف الطبيب المختص، مشيراً إلى أنه تم إدخال برنامج فحص السكري لجميع المراجِعات للمستشفى؛ بهدف اكتشاف المرض مبكراً لتجنب مضاعفاته في أثناء الحمل والولادة.

ولفت إلى أن مستشفى الكورنيش يحتفي عادةً باليوم العالمي للسكري، بعمل فحوص دورية لكل السيدات الحوامل وغير الحوامل من المراجِعات لمستشفى الكورنيش في هذا اليوم، ويتم تقديم النصائح بأهمية فحص السكري قبل الحمل وفي كل أشهر الحمل حتى الولادة. جدير بالذكر أن مستشفى الكورنيش هو الوحيد في منطقة الشرق الأوسط، الذي لديه قسم للأمراض الباطنية المصاحبة للحمل، الذي أُنشئ قبل أكثر من 20 عاماً، وهناك ما نسبته 15 إلى 20% من حالات الحوامل المرضى يترددن على مختلف العيادات الباطنية المصاحبة للحمل، حيث يتوافر في القسم أكثر من عيادة يومية، وعيادة متخصصة مرة كل شهر مثل عيادة أمراض القلب، وعيادة أمراض حساسية الصدر، وعيادة الأعصاب، وعيادة أمراض الدم خلال الحمل بالاشتراك مع اختصاصيين من مدينة الشيخ خليفة الطبية. وتتم معالجة الحالات في مستشفى الكورنيش، حيث أصبح المستشفى المرجع لكل الحالات التي لديها أمراض باطنية مصاحبة للحمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض