• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

اكتمال التحضيرات النهائية لدورة الضباط الـ 19

عبدالملك: «الأولمبياد الرمضاني» منصة لصناعة الأبطال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة، بالنجاحات التي تحققها بطولة نادي الضباط الرمضانية طوال مسيرتها الطويلة، بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة داعم الرياضة والرياضيين. كما أشاد عبدالملك بالدور الذي يقوم به مجلس أبوظبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، ودعمه المتواصل للفعاليات الرياضية التي تقام في أبوظبي. وثمن الأمين العام رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مؤكداً أن رعاية سموه الكريمة ساهمت باستمرارية «الأولمبياد الرمضاني» ووصوله إلى النسخة الـ 19 مقدماً خدمة كبيرة لقطاع الرياضة والشباب في الدولة، حتى صارت حدثاً مميزاً في الشهر الكريم ينتظره الرياضيين من داخل وخارج الدولة. وقال: «استمرارية هذه البطولة ومواصلة نجاحها سنة بعد أخرى ارتقى بمستوى الرياضيين في الدولة، نتيجة احتكاكهم بأبطال من جميع أنحاء العالم وفي جميع الرياضات، وهو ما يصنع لنا أبطالاً على المستويات المحلية والإقليمية والقارية والعالمية». وأضاف: «أثبتت البطولة ريادتها ودورها في دعم القطاع الرياضي، خاصة لدى الشباب من مختلف الفئات العمرية، حيث تجسد نجاحات مميزة لرياضة الإمارات، وتوفر بيئة رياضية مميزة لجميع شرائح المجتمع ولجميع الرياضيين، مما يؤكد على دورها الرائد في تجهيز وإعداد اللاعبين في جميع الفعاليات الرياضية للموسم الرياضي الجديد». وقال: «تعودنا أن يقدم أولمبياد نادي الضباط الرمضانية مواهب جديدة وتصقل المواهب المبتدئة، وتطور الكفاءات بشكل عام وهو ما نحتاجه للرقي برياضتنا، خاصة وأن البطولة تشهد مشاركة من لاعبين من جميع أنحاء العالم وهو ما يتيح فرصة الاحتكاك لأبنائنا وأتوقع أن تكون النسخة القادمة أفضل من سابقاتها». وتابع: «يقام الأولمبياد تماشياً مع رؤية القيادة الهادفة لتقديم الدعم والرعاية والاهتمام لجميع الرياضات من أجل خدمة المجتمع وتحقيق الإنجازات على صعيد الأندية والمنتخبات». وأشاد الأمين العام للهيئة العامة للشباب والرياضة بالإقبال الكبير الذي تحظي به البطولة من عام إلى آخر، حتى وصل عدد المشاركين بها إلى 4000 لاعب ولاعبة من داخل وخارج الدولة، بجانب مشاركة الاتحادات الرياضية في الدولة، مشيراً إلى أن المنافسات الرياضية التي تشهدها البطولة تتميز بمستوى عالٍ وتنافس شريف بين جميع المشاركين، في ظل حضور أبرز نجوم الرياضة في الدولة والمنطقة العربية والعالم، إضافة إلى إبرازها للمواهب الجديدة في كل نسخة. وتقدم عبدالملك بأسمى آيات الشكر للفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي رئيس مجلس إدارة فندق ونادي ضباط القوات المسلحة رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة، على الجهود الكبيرة التي يبذلها في سبيل إنجاح هذا الحدث الرمضاني، متمنياً أن تتواصل نجاحات البطولة لتقدم للمنتخبات الوطنية مواهب جديدة تصنع تاريخاً حديثاً للرياضة الإماراتية. واختتم عبدالملك تصريحه قائلاً: «ما يحسب للأولمبياد الرمضانية هو احتضانها لجميع رياضيي ورياضيات الإمارات والعالم واهتم بشكل كبير برياضة المرأة بحيث باتت مشاركتها مميزة، وتحقق أرقاماً لم تكن تحققها مسبقاً ووضعها على الطريق الصحيح لتصبح بطلة ترفع اسم دولة الإمارات عالياً». من ناحية أخرى، أكملت اللجنة المنظمة العليا للبطولة، تحضيراتها واستعداداتها، وباتت جاهزة لتقديم نسخة استثنائية من جميع النواحي التنظيمية والفنية والتسويقية والإعلامية، انطلاقاً من توجيهات الفريق الركن (م) محمد هلال الكعبي رئيس مجلس فندق وإدارة نادي ضباط القوات المسلحة رئيس اللجنة المنظمة. ووصلت قاعات وصالات وملاعب نادي ضباط القوات المسلحة التي ستحتضن 12 مسابقة متنوعة في الألعاب الجماعية والفردية، لجهوزية شبه تامة لاستقبال مشاركة 4 آلاف رياضي ورياضية يمثلون 50 دولة عربية وأجنبية، كما أكملت اللجنة التحضيرات الخاصة بالمدرجات واللوحات الإعلانية المطبوع عليها شعار البطولة مع شعارات الرعاة والجهات الداعمة بجانب الإرشادات، والإضاءة وجميع الجوانب الأخرى التي تمهد للنجاح التنظيمي. كما أعدت اللجنة المنظمة العدة لانطلاقة البطولة بحلة متجددة وعصرية، لتواصل رسالتها وترسيخ مكانتها كواحدة من التظاهرات الرياضية الرمضانية الشبابية الكبيرة ودورها البناء في تنمية التفاعل الاجتماعي الرياضي، حيث أكملت لجنة العلاقات العامة توجيه الدعوات الرسمية لحضور حفل افتتاح البطولة على جميع القيادات الحكومية والرياضية والجهات الرسمية والاتحادات والأندية والمؤسسات الرياضية، كما بات مسرح الجاهلي جاهزاً لاحتضان حفل الافتتاح يوم 22 من يونيو الجاري.

مصبح الكعبي: التحضيرات تقودنا لبطولة استثنائية

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور مصبح الكعبي المنسق العام للبطولة، أن اللجنة المنظمة أكملت التحضيرات من كافة الخطوات التي تقودنا لدورة استثنائية تحقق التميز والنجاح، بداية من حفل الافتتاح، مروراً بالمسابقات الرياضية، وصولاً لختام البطولة، مشيراً إلى الحرص على ترجمة الأهداف في اللجنة المنظمة والسعي لإضفاء بصمات جديدة في كل نسخة، من حيث عدد المشاركين والألعاب والتنظيم والتسويق والحملات الترويجية. واكمل أن الدورة التاسعة عشرة تحظى باهتمام ومتابعة كبيرة من الجهات الرسمية والمؤسسات الداعمة والاتحادات الرياضية، حيث تلقت مراكز التسجيل طلبات عديدة من تلك المؤسسات للمشاركة في مختلف الألعاب، مؤكداً أن هذا الاهتمام لهو خير دليل على أن البطولة لم تعد مكتسباتها محصورة فقط على المستوى المحلي، بل امتدت لتشمل الرياضيين على مستوى المنطقة. وأوضح الكعبي أن اللجنة المنظمة تتابع بشكل دؤوب اللمسات الختامية لحفل افتتاح البطولة التي تعده وتسهم في تحضيره إحدى الشركات العالمية المختصة، مشيراً إلى أن اللجنة الإعلامية أكملت العمل من اجل تحضير كتاب البطولة وتهيئة الجوانب ومتطلبات النجاح للتغطية الإعلامية لجميع المسابقات، لافتا إلى أن اللجنة المنظمة انتهت أيضا من توجيه الدعوات الرسمية للشخصيات والقيادات الحكومية والرياضية وجميع أعضاء السلك الدبلوماسي لحضور حفل افتتاح البطولة.

منتخب البولينج يشارك ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا