• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

المنتدى العالمي للأعمال لدول أميركا اللاتينية يختتم فعالياته بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 نوفمبر 2016

دبي (وام)

أوصى «المنتدى العالمي للأعمال 2016 لدول أميركا اللاتينية» بضرورة دعم وتطوير قطاع الربط من خلال النقل والطيران بين دول الخليج إلى دول أميركا اللاتينية عبر توفير المزيد من الرحلات المباشرة بينهما.

جاء ذلك في التوصيات الختامية للملتقى، الذي اختتم فعالياته بدبي تحت شعار «روافد جديدة لنماء دائم» بهدف توفير منصة متكاملة لدعم الأعمال وطرح الأفكار والرؤى حول آفاق التعاون المشترك في المجالات التجارية والاستثمارية بين دول منطقة الخليج العربي وأميركا اللاتينية بحضور ومشاركة نخبة من رؤساء الدول والوزراء والخبراء العالميين.

ودعا المشاركون إلى ضرورة توفير قاعدة معلومات وبيانات أوسع حول القطاعات التجارية والاستثمارية في دول الجانبين، والتي تسهل على المعنيين وصناع القرار عملية وضع الخطط المجدية على المدى الطويل، والتي تقدم الفائدة للطرفين.

وأكد معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد أن تسهيل العلاقات التجارية مع دول أميركا اللاتينية سيتيح فرصاً استثمارية كبيرة مع تلك الدول الغنية بالموارد الطبيعية مثل النفط والمعادن إلى جانب المنتجات الزراعية، ولهذا فإنه يمكن أن يكون هناك استثمار ناجح في إطار توفير القدرات اللوجستية التي تسهم في تطوير الصناعات المتعلقة بهذه المنتجات، حيث تمكنت دولة الإمارات خلال السنوات الماضية من امتلاك أفضل الأنظمة في هذا المجال، والتي تمكن من توفير علاقات استثمارية متنوعة سواء في مجالات الصناعات الغذائية أو الصناعات المتعلقة بالطاقة.

وأكدت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي أهمية تنظيم منتديات اقتصادية عالمية مثل المنتدى العالمي للأعمال لدول أميركا اللاتينية، والتي تقدم منصة مثالية لاكتشاف الفرص الاستثمارية وبحث سبل الارتقاء والتعاون المشترك وتبادل الآراء والخبرات بما يسهم في تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية المستدامة بين دول المنطقة ودول أميركا اللاتينية.

وأوضح حمد بوعميم مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي أن توفير المعلومات ودعم قطاع الطيران من أهم العوامل التي ستعزز الشراكات الاقتصادية بين الجانبين، مؤكداً أن مسألة توفر المعلومات تتطلب إعداد الدراسات والبحوث الاقتصادية المتعمقة التي تتناول الجوانب الاقتصادية والفرص المتاحة في أسواق المنطقة وأميركا اللاتينية من جوانبها كافة، الأمر الذي حرصت غرفة دبي على المضي قدماً فيه وعملت بشكل حثيث على إصدار مجموعة من الدراسات المتخصصة التي سلطت الضوء على تفاصيل القطاعات الاقتصادية في دول أميركا اللاتينية والفرص التي تقدمها والتحديات التي تواجهها.

وأشار إلى أن الغرفة دعمت أيضاً مسألة توفير المعلومات بعدة خطط مصاحبة منها تنظيم المنتدى العالمي للأعمال 2016 لدول أميركا اللاتينية الذي يعد فرصة للحوار البناء إلى جانب انتداب البعثات التجارية إلى أسواق أميركا للاتينية والخطط المستقبلية لافتتاح مكاتب تمثيلية للغرفة هناك.

وحث على ضرورة التغلب على مسألة قلة خطوط الطيران المباشرة من خلال تسيير المزيد من الرحلات إلى أسواق أميركا اللاتينية، الأمر الذي تعمل عليه شركات الطيران في الدولة، مما سينعكس إيجاباً على توسع الأعمال وسيجعل من دبي بوابة لدخول دول أميركا اللاتينية إلى أسواق المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا