• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في دليل إرشادي يعني القطاعين الحكومي والخاص والأفراد

«بيئة أبوظبي» تدعو لإعادة التدوير والحد من النفايات المنتجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يونيو 2015

هالة الخياط (أبوظبي)-

هالة الخياط (أبوظبي)

دعت هيئة البيئة في أبوظبي الهيئات والمؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص والأفراد إلى تحمل المزيد من المسؤوليات بشأن نفاياتهم، وتقليل كمية النفايات المنتجة، وإرسال كميات أقل إلى المكبات، وتشجيع إعادة استخدام وتدوير المواد وذلك عبر الدليل الإرشادي الذي أطلقته الهيئة الأسبوع الماضي بعنوان «الإدارة المستدامة لنفايات المؤسسات».

وأكدت الهيئة ضرورة الحد من عمليات التخلص غير القانوني من النفايات والتحايل على القوانين، وأن يكون تعامل الأفراد والمؤسسات مع النفايات على أنها مورد قيم يمكن من خلاله تحقيق منافع كبيرة للاقتصاد والمجتمع والبيئة أيضا.

وأشارت إلى أن هناك بعض الخطوات السهلة والفعالة والفورية التي يمكن اتخاذها للمساعدة في خفض النفايات، والعمل بطريقة أكثر استدامة بما يحقق النفع للجميع، ويشمل ذلك تكليف موظف بإدارة النفايات، وسؤال الموظفين حول أفكارهم بشأن كيفية الحد من النفايات، وتحويل النظام الورقي إلى إلكتروني، والتفكير ملياً قبل طباعة الأوراق، توفير حاويات أساسية لإعادة التدوير، إضافة إلى تحديد المواد التي يمكن الاحتفاظ بها وإعادة استخدامها، مع العلم أن حوالي 70% من كل نفايات المكتب قابلة لإعادة التدوير.

ومن خلال الدليل الإرشادي الذي أطلقته هيئة البيئة الأسبوع الماضي بعنوان «الإدارة المستدامة لنفايات المؤسسات»، اقترحت الهيئة نموذجا من الإجراءات لتطبيق إدارة النفايات تتمثل بفصل أنواع النفايات، وتسهيل استخدام المنشآت الخاصة بجمع النفايات، التعامل مع مقدمي الخدمات البيئية المعتمدين للمساعدة في فصل وجمع ومعالجة النفايات، تبادل المعلومات والخبرات مع الشركاء حول أفضل الممارسات، مراجعة سلسلة المشتريات والتوريدات للتأكد من أن نسبة كبيرة منها هي من المنتجات المعاد تدويرها والتي يمكن إعادة تدويرها بسهولة.

وتشير آخر إحصاءات متوافرة إلى أن كمية النفايات المنتجة في إمارة أبوظبي تزايدت بشكل متسارع خلال السنوات الماضية مشيرة إلى أن كمية النفايات الصلبة التي أنتجت خلال عام 2013 بلغت 11.9 مليون طن، أي أكثر من 32,482 طن يومياً وإلى أن أبوظبي تنتج حوالي 57.8% من إجمالي النفايات مقارنة بنحو 22.0% تنتجها مدينة العين و20.2% تنتجها المنطقة الغربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض