• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الدروز» ينضمون للقوات النظامية والطيران الحربي يشن غارات على درعا وحلب

المعارضة السورية تنسحب من مطار عسكري بالسويداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يونيو 2015

بيروت (وكالات)

انسحب مقاتلو المعارضة السورية أمس، من الأجزاء التي سيطروا عليها قبل يومين في مطار الثعلة العسكري الخاضع لسيطرة قوات النظام في محافظة السويداء جنوب البلاد بعد ساعات من اقتحامه، وقدم الدروز بالسويداء دعمهم للقوات الحكومية في صد هجوم المعارضة، في حين شنت طائرات النظام عشرات الغارات على مناطق في درعا وحلب. وأصدر شيوخ من السويداء بيانا عاجلا بناء طالب باعتقال رئيس فرع الأمن العسكري في السويداء وفيق ناصر، ومحاسبته على مخططات الفتنة التي كان ومازال يقوم بها.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، «انسحب مقاتلو المعارضة من الجزء الذي سيطروا عليه أمس الأول نتيجة القصف الجوي الكثيف الذي استهدفهم من قوات النظام، وبعد وصول تعزيزات من قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية» إلى المنطقة.

وأفاد المرصد أمس بـ «قصف الطيران الحربي نقاط تمركز الفصائل المقاتلة في محيط المطار». وقال زعيم للدروز من السويداء إن شبانا من المدينة شاركوا في استعادة قاعدة الثعلة الجوية استجابة لدعوة لحمل السلاح صدرت من النظام الثلاثاء الماضي.

وقال عبد الرحمن إن دور الدروز كان أساسيا في صد الهجوم على القاعدة. وأضاف أنه لولا حشدهم لما أمكن صد مقاتلي المعارضة الذين قال إنهم يتراجعون. وقال بشار الزعبي الذي يقود واحدة من مجموعات مقاتلي المعارضة التي تهاجم القاعدة، إنها مازالت في أيدي القوات الحكومية أمس.

ومازالت معارك كر وفر تدور في أطراف المطار الثعلة، وأكد المرصد أن قوات المعارضة شنت عدة هجمات للسيطرة على بلدة الدارة القريبة من المطار، ولقطع خطوط الإمداد عنه، بينما شن النظام أكثر من 70 غارة جوية على محيط المطار وبلدات أم ولد والكرك ومناطق أخرى بريف درعا المجاور، مما أدى إلى مقتل وجرح عشرات من السكان. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا