• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يسهم في تجويد حياة السكان

«إنترنت الأشياء».. مكون رئيس في المدن الذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يونيو 2015

يحيى أبوسالم (أبوظبي)

يتزايد اليوم وفي جميع أنحاء العالم الميل نحو التمدن، حيث يتوقع أن يعيش أكثر من 6.3 مليار شخص، أو 66 في المئة من إجمالي سكان العالم في مدن بحلول سنة 2050، وذلك حسب تقرير الأمم المتحدة يتعلق بتقديرات التمدن على مستوى العالم. وبينما يزيد الضغط على موارد المدن المحدودة مثل الأراضي والمياه والبيئة والطاقة والأمن والمواصلات، ستحتاج المدن للتعامل مع المشكلة الأكبر المتمثلة في إدارة هذه الموارد المحدودة، وتقديم خدمات عامة متنوعة، من خلال نشر إمكانات الاتصال المتعلقة بإنترنت الأشياء كي تمثل أساساً ناجحاً لتحقيق فكرة المدينة الذكية.

نموذج حي

تعد شركة مايكروسوفت مثالاً من بين هذه الشركات التي تتعاون مع الحكومات في كافة أنحاء العالم كي تساند هذه الجهود وتشارك في بناء مدن ذكية ومستدامة من خلال مبادرات Microsoft CityNext، حيث تتعاون مايكروسوفت، إضافة إلى شركائها مع مدينة لندن كي تحدث الأنظمة التي تراقب شبكة قطار أنفاق لندن الحيوية من خلال استخدام بيانات مرسلة من آلاف الأجهزة والمستشعرات، ما يعني صيانة أسرع وخدمة أفضل وتكاليف أقل في كافة نواحي النظام.

حلول سحابية

وتعمل مايكروسوفت في دولة الإمارات مع هيئات حكومية عدة لتقديم حلول سحابية تساعد هذه الهيئات على تقديم خدمات محسنة متمحورة حول المواطنين، حيث صممت الشركة Dubai Next، وهو تطبيق يضع الأفراد في المقام الأول، ويحتضن أفكارهم وطاقاتهم وخبراتهم لتحقيق مكان معيشة أكثر استدامة وإمكانية وصول إلى خدمات تركز على المواطنين والسلامة العامة ورعاية صحية وتعليم جيدين. وقد تنبأ تقرير نشرته مؤخراً Navigant Researchيتعلق بالمدن الذكية أن معدل الاستثمار السنوي في تقنيات المدن الذكية سيصل إلى 27.5 مليار دولار بحلول سنة 2023 ليصل إجمالي الاستثمار التراكمي خلال العقد القادم إلى نحو 175 مليار دولار. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا