• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«رعاية الطفولة المبكرة والتعليم» بكوالالمبور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 نوفمبر 2016

نظمت كلية التربية بجامعة مالايا (UM) بكوالالمبور العاصمة الماليزية المؤتمر الدولي السنوي الثاني حول «رعاية الطفولة المبكرة والتعليم» هذا الشهر، وارتكزت محاور المؤتمر حول رعاية وتنمية الأطفال والاهتمام بمواهبهم وقدراتهم، لتسخيرها في الشراكات المجتمعية، عن طريق تقديم الأفكار والبرامج والخبرات المأمول أن تحقق أفضل الممارسات في رعاية الطفولة المبكرة، إذ إن هذا التوجه جدير بالاهتمام، حيث يشمل الأطفال ذوي الإعاقات الجسدية والإدراكية، والتعليم البيئي وتحقيق العدالة التي تسمو بالتطور المعرفي بشكل يخدم الشرائح التعليمية كافة. وهذا بدوره، يتطلب الإرشاد والتوجيه والمشاركة والدعم الأسري، الذي يرقى بهذه الكوادر نحو مجتمع تعليمي مثقف وصحي وآمن، ويحقق الأهداف والتطلعات المستقبلية لأفراده على المستوى الثقافي والاقتصادي والاجتماعي، ما يستلزم تطبيق المعايير والممارسات بشكل يخدم المسيرة التعليمية، التي تساعد الأطفال على التعلم والنمو في تحقيق طموحاتهم الكامنة، وخصوصاً في عصر التقنيات الحديثة، التي تعدُّ مطلباً رئيساً في خدمة الأطفال ورعايتهم في الوقت الحاضر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض