• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كابوس «المانشافت» يطارد «السامبا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يونيو 2015

سانتياجو (رويترز)

ربما تطلع لاعبو البرازيل للتخلص من ذكريات هزيمة مذلة بواقع 7-1 في قبل نهائي كأس العالم لكرة القدم بالفوز بلقب كأس كوبا أميركا لكن قابلهم نذير غير طيب على الإطلاق في الفندق بالعاصمة التشيلية إذ يقع في شارع اسمه ببساطة: ألمانيا. وسكن لاعبو المنتخب البرازيلي وبينهم ديفيد لويز وفرناندينيو اللذين شاركا في الهزيمة الثقيلة على يد ألمانيا الفائزة حينها باللقب العالمي فندق دريمز في مدينة تيموكو قبل بدء المنافسات في البطولة القارية التي انطلقت فجر أمس. وفتحت تيموكو الواقعة في جنوب تشيلي أبوابها لمهاجرين ألمان ولن تغيب المفارقة عن البرازيل «مشجعين ولاعبين» الذين قضوا عاماً يحاولون التخلص من ذكرى أكبر الهزائم حرجا على أرضهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا