• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«عموري» يعود إلى التدريبات الجماعية والمران اليوم على ملعب المباراة

«الأبيض» يتحفز للعراق بـ «قمة الجاهزية» والتجانس بين اللاعبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 نوفمبر 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

ينقل منتخبنا الوطني تدريباته غدا، إلى ستاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، قبل 48 ساعة من موعد المباراة المرتقبة أمام العراق بعد غد، ضمن الجولة الخامسة من المرحلة الثالثة والحاسمة للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم «روسيا 2018».

وأجرى «الأبيض» جرعة تدريبية مكثفة مساء اليوم على ملعب الزعفرانة التابع لنادي الظفرة، وهو المران الثاني له في العاصمة أبوظبي التي استأنف فيها تحضيراته للمواجهة المقبلة، وبعدما أجرى المران الأول مساء أمس على ملعب «قصر الإمارات»، عقب معسكر العين، والتجربة الودية مع البحرين.

وجاء نقل التدريبات من ملعب «قصر الإمارات»، نظراً لضعف الإنارة المحيطة بالملعب، والتي شكا منها الجهاز الفني بقيادة المهندس مهدي علي، ما اضطر الجهاز الإداري إلى نقل التدريبات إلى ملعب الزعفرانة، حيث حظي المنتخب الوطني باستقبال دافئ من المشرفين والعاملين في الملعب، علماً وأن مران «الأبيض» سبقه التدريب الخاص لـ «فارس الغربية.

وتابع تدريبات اليوم محمد عبدالله بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد كرة القدم، وراشد الزعابي عضو مجلس الإدارة وأعضاء الجهاز الإداري.

وشارك عمر عبدالرحمن نجم المنتخب والعين، في تدريب أمس، بعدما حالت إصابته بـ «كدمة» خفيفة في الظهر من دون إكمال مران أمس الأول، وفضل الجهاز الطبي حينها إراحته، قبل أن ينخرط مع زملائه في التدريب الجماعي، ما أضفى عليه المزيد من الحماس والإثارة.

وتركزت الفقرات التي أشرف عليها المهندس مهدي علي، على رفع معدل التجانس بين مختلف اللاعبين في الجانبين الدفاعي والهجومي معاً، وبدا واضحاً وجود تناغم كبير بين اللاعبين كافة، في مختلف الخطوط، والمغلف بالروح المعنوية العالية والرغبة الكبيرة في تخطي عقبة أسود الرافدين، ووضح وصول المنتخب إلى أفضل درجات الجاهزية، علماً أن بعض التدريبات أخذت في عين الاعتبار تطبيق الخطط الهجومية، والتي من المنتظر أن تسهم في «فك الشيفرة» الدفاعية العراقية التي تمتاز بالقوة والصلابة، رغم أن منتخب «أسود الرافدين» تلقى ستة أهداف في المباريات الأربع الماضية بالدور الحاسم للتصفيات، إلا أنها لا تعكس ضعفاً في حضور مدافعيه الذين يمتازون بالقوة والصلابة.

ويحرص مهدي علي المدير الفني للمنتخب الوطني على الاجتماع مع اللاعبين قبل كل حصة تدريبية، لإطلاعهم على طبيعة الواجبات الفنية المكلفين بها، إلى جانب بث رسائل معنوية هدفها شحذ همم اللاعبين للظفر بالنقاط الثلاث من المواجهة العراقية القادمة، والتي تعتبر الأخيرة في ذهاب الدور الحاسم للتصفيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا