• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يسعين للمشاركة في إعادة بناء اليمن الجديد

طالبات امتياز الطب بعدن: الانقلابيون فشلوا في تدمير الإرادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 نوفمبر 2016

مهجة أحمد (عدن)

بخطى ثابتة، وكثير من الآمال والطموح، التي يسعين لتحقيقها بعد المرحلة الجامعية، تأمل طالبات الامتياز في كليتي الطب والعلوم الصحية والأسنان جامعة عدن، فتح آفاق جديدة للشباب، بأن يخطو في رسم مستقبل مشرق لليمن الجديد، وتحدي المشكلات التي سببتها الحرب الحوثية العفاشية ضد الشرعية، ونجم عنها انتشار الفقر والبطالة وانهيار الاقتصاد.

ويعتبر الشباب الفئة الأكثر تضرراً من الحرب، وهم يمثلون نحو ثلث السكان، بحسب إحصاءات رسمية لعام 2014، ويبلغ عددهم حوالي 8.8 مليون ﻧﺴﻤﺔ، وفي عام 2015 ارتفع معدل البطالة في اليمن إلى مستوى غير مسبوق إذ بلغ 64 في المئة، حسب بعض التقارير الدولية.

جاء إنهاء العام الجامعي، كبوابة انطلاق لمشاريع مستقبلية للطالبات من أجل تحقيق رغباتهن في التخصص واستكمال الدراسات العليا أو العمل، إلى جانب فتح نافذة أمل لتحقيق تطلعات المساهمة في إعادة بناء ما دمره الانقلابيون.

فتشجيع الطالبات المتميزات، وتقديم الحوافز والشهادات التقديرية والجوائز في احتفائية تكريمية للمتفوقين والمتفوقات، اللاتي كان لهن نصيب أوفر في التفوق والإبداع، هو ما دفع كلية الطب والعلوم الصحية جامعة عدن لإقامة هذا الفعالية، لتكريم طلاب الامتياز دفعة العام الجامعي 2014 - 2015م وسط أجواء مبهجة ومتفائلة للطالبات والطلاب الذين نالوا درجة الامتياز في البحث العلمي لمشاريع التخرج للعام الماضي، في محاولة غير مباشرة لشجيعهن بأن القادم أجمل على الرغم من كل المعوقات التي توجد.

الخروج من النفق المظلم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا