• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

بموجب اتفاق بين «الدائرة الاقتصادية» و«زايد العليا»

منح أصحاب الهمم ترخيص «تاجر أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة، اتفاقية تعاون مشترك بهدف دعم أصحاب الهمم على مستوى إمارة أبوظبي من خلال تمكينهم ودمجهم في مجتمع الأعمال بأبوظبي والدولة بشكل عام، عبر تنفيذ عدد من المشاريع والبرامج والمبادرات المشتركة، من أهمها إصدار رخصة تجارية لأصحاب الهمم من فئة «تاجر أبوظبي» تحت مسمى «رواد أعمال أصحاب الهمم».

وقع الاتفاقية أمس، بمقر الدائرة كل من خليفة بن سالم المنصوري وكيل الدائرة وعبدالله عبد العالي الحميدان أمين عام المؤسسة بالإنابة، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

وتنص الاتفاقية التي تأتي ضمن المبادرات المجتمعية للجهات الحكومية بمناسبة عام زايد 2018، على أن تقوم مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة بتزويد دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي ببيانات أصحاب الهمم الراغبين بالتسجيل في مبادرة «تاجر أبوظبي» حسب القوانين والسياسات المتبعة لدى الدائرة، ودعم مهارات وقدرات وخبرات أصحاب الهمم لتمكينهم من الانخراط في سوق العمل.

وقال خليفة بن سالم المنصوري وكيل الدائرة: إنه تم توجيه مركز أبوظبي للأعمال التابع للدائرة للعمل من أجل توفير التسهيلات والممكنات المعنية بتقديم الدعم اللازم لأصحاب الهمم بهدف تسهيل دمجهم في مجتمع قطاع الأعمال بإمارة أبوظبي، وذلك من خلال تسخير الإمكانات والقدرات التي يتمتعون بها وجعلها ذات قيمة وفائدة لهم وللمجتمع بشكل عام، مشيراً في هذا السياق إلى أن الدائرة أعفت أصحاب الهمم من رسوم الخدمة الذهبية التي يقدمها مركز أبوظبي للأعمال لأصحاب الأعمال احتفاء بعام زايد.

وأكد حرص الدائرة على تسخير مبادرة «تاجر أبوظبي» التي تم إطلاقها العام الماضي لتكون نافذة أصحاب الهمم إلى سوق العمل، حيث سيتم بموجب الاتفاقية مع مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية تبسيط الإجراءات وتوفير المعلومة الدقيقة الشاملة والمتكاملة عن طبيعة الأنشطة التجارية التي يمكن أن يستفيد منها أصحاب الهمم، وذلك من خلال تنظيم ورش تدريب وتوعية لأصحاب الهمم وأولياء أمورهم بمقر المؤسّسة، بهدف التعريف بهذه الأنشطة وجدوى المشروعات المتناهية الصغر، خاصة الخدمية منها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا