• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«عقدة الأجنبي» في «أميركية الشارقة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تناول فيلم قصير لم تتجاوز مدته 10 دقائق، ما يسمى بـ «عقدة الأجنبي» في بعض المجتمعات العربية، حيث يتم التعامل معهم من خلال أوراقهم الثبوتية وجواز السفر أحياناً، في مقابل خبرات من أهل البلد قد لا تأخذ حقها في الحصول على فرص العمل المتاحة.

أحداث الفيلم أعدها الطالب بدر تقون الذي يدرس صحافة وعلاقات عامة في الجامعة الأميركية بالشارقة، ضمن مجموعة أعمال قدمها الطلبة، في إطار تعاون مؤسسة الإمارات للاتصالات والجامعة، لتشجيع المواهب الشابة عبر تنفيذ أفلام قصيرة أتيحت لعملاء «اتصالات» المشتركين في «eLife Video Packs». وأكد بدر تقون أنه أنجز فيلمه الذي تدور قصته حول شابين من فلسطين درسا في الجامعة نفسها ببلد أجنبي، وحصل أحدهما على الجنسية، وبعدها التحقا بإحدى الدول العربية بحثا عن فرصة عمل ليواجها نظرة المجتمع الذي كان يتعامل مع كل منهما من خلال أوراقه الثبوتية وجواز سفره، مشيراً إلى أنه قام بهذا العمل في محاولة لمعالجة ظاهرة «عقدة الأجنبي» الموجودة في بعض مناطق بالعالم العربي.كما أنجزت الطالبة بلقيس عبد الوهاب أكثر من 4 أفلام قصيرة خلال الفصول الدراسية، تراوحت مدتها بين 5 و15 دقيقة، كان أبرزها فيلم وثائقي عن «صناعة اليوتيوب»، وفيلم آخر ينتقد من يحكم على الآخرين دون التعرف عليهم، لافتة إلى أن هذه التجربة فتحت لها أبوابا كثيرة في هذه الصناعة، وتعلمت كيفية العمل في إطار جماعي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا