• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«الداخلية» تنظم ورشة تعريفية لتعديلات قانون مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد مدير عام مكافحة المخدرات الاتحادية في وزارة الداخلية، العقيد سعيد بن توير السويدي أن الإمارات تقوم بجهود كبيرة لمعالجة وإيجاد حلول للمشكلات الصحية والاجتماعية والأمنية المترتبة على مشكلة المخدرات، مشيراً إلى أن الوزارة لديها العديد من برامج الوقائية والتوعوية بخطورة المخدرات موجهة إلى كل شرائح المجتمع.

وأشار إلى أن مقصد المشرع الإماراتي هو تشجيع المدمن على طلب العلاج، ومنحه فرصة التعافي والاندماج في مجتمعه، والوقوف بصرامة أمام تجار ومروجي المخدرات.

وكان السويدي افتتح أعمال ورشة العمل التعريفية بتعديلات قانون مكافحة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية التي نظمتها الإدارة العامة لمكافحة المخدرات الاتحادية في وزارة الداخلية بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي، ومعهد دبي القضائي، وذلك بمعهد دبي القضائي، بحضور العقيد عيد محمد ثاني مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي وضباط مكافحة المخدرات ومسؤولين من الوزارات والجهات المعنية.

وبين العقيد السويدي أن هناك تنسيقاً مستمراً بين وزارة الداخلية وشركائها في هذا المجال ومنهم وزارة الصحة، والمركز الوطني للتأهيل، والجهات الصحية التي توفر خدمات العلاج والتأهيل لحالات إدمان المخدرات، التي يتم تحويلها من وزارة الداخلية، أو الجهات القضائية في الدول

وقال العقيد عيد محمد ثاني مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بشرطة دبي «أوراق العمل تركز حول رؤية المشرع في جريمة تعاطي المخدرات، والجرائم التي استحدثتها التعديلات الأخيرة، والعبء الفني في إثبات تجاوز الجرعة الطبية المقررة والدور التنظيمي لوزارة الصحة في مراقبة صرف الأدوية المخدرة منعــاً لإساءة استخدامها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض