• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

النعال الخفيفة أسوأ من الكعب العالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

ترجمة عزة يوسف

قال أطباء وأختصاصيو علاج الأقدام، إن اختيار ارتداء نعال الشاطئ الزحاف بدلا من الأحذية ذات الكعب العالي، وتفضيل الشعور بالراحة أكثر من الأناقة قد يؤديان إلى إصابات أسوأ على المدى الطويل. وحسب موقع «dailymail»، ذكر الدكتور طارق خان، استشاري معالجة الأقدام في عيادة ماريجولد، في مستشفى كلية جامعة لندن، أن «النعال الخفيفة خطيرة، لأنها غير داعمة للقدم». وتابع «يعاني أولئك الذين يقضون حياتهم في أحذية مسطحة عدة أعراض. فاضطرارك لأن تقبض عليها بأصابع قدميك يضع الكثير من التوتر والضغط على القدمين»، مشيرة إلى أن «من الناحية المثالية، يجب أن يكون كعب الحذاء لدى الجميع بطول بوصة ونصف البوصة. فعدم وجود كعب يعني تحميل النعل فوق طاقته، وقد يتعرض الوتر الذي يربط العرقوب بأخمص القدمين للالتهاب».

وأضاف أن الألم يبدأ عادة بشعور من الضيق، ولكن يمكن أن يتطور إلى التشنج. ويمكن أن يزداد بعد المشي أو الجري، وعادة ما يكون أسوأ عند الاستيقاظ مسبباً «التهاب اللفافة الأخمصية»، الذي يتطلب الحقن بمادة الستيرويد، أو الجراحة أو العلاج بالموجات الصادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا