• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إعلاناتها الترويجية كشفت تقدماًً كبيراً

دراما محلية تدخل المنافسة الرمضانية بثقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

أيام قليلة ويبدأ «ماراثون» دراما رمضان بعدد كبير من الأعمال الدرامية، التي تناولت موضوعات مختلفة في الطرح، منها الاجتماعي والكوميدي والتشويق، إلى جانب الرعب.

وبالتزامن مع إعلان قنوات تلفزيونية محلية عن خريطتها البرامجية لرمضان 2015، بثت «بروموهات» (الإعلانات الترويجية) المسلسلات على شاشاتها، والتي تضمنت مقاطع قصيرة من مشاهد العمل، التي تظهر بشكل غير مباشر أحداثها، الأمر الذي زاد المنافسة اشتعالاً بين الأعمال الدرامية.

وأظهرت «بروموهات» هذا العام أن هناك فرقاً كبيراً في نوعية الأعمال، بحسب الكاتب والمنتج الإماراتي جمال سالم، الذي قال إن الدراما الإماراتية تشهد تطوراً كبيراً في نوعية الموضوعات المقدمة في الأعمال الدرامية لهذا العام، وهذا ما كشفته معظم إعلاناتها الترويجية، من حيث المستوى التقني والإخراجي عال المستوى، وأماكن التصوير المختلفة، التي شملت مناطق جديدة من إمارات الدولة.

وتابع «استطاعت الدراما الإماراتية أن تخرج من قفص تكرار الموضوعات، وهذا ما لاحظته من إعلانات المسلسلات، لاسيما أن هناك أعمالاً جديدة، سواء في المحتوى أو الطرح، مثل مسلسل «دبي لندن دبي»، الذي يتحدث عن مشاكل الشباب في الغربة، إضافة إلى مسلسل «عام الجمر»، الذي يعد عملا مميزا في عالم الدراما الإماراتية، حيث يمزج بين الإثارة والتشويق والتراث».

وأضاف أن أغلب المنتجين الإماراتيين هذا العام لم يبخلوا على أعمالهم الدرامية إطلاقاً، موضحا أن الإنتاجات الدرامية هذا العام هي الأفخم والأضخم. وأوضح أن المبادرات التي قامت بها قنوات تلفزيونية مثل أبوظبي ودبي لدعم الإنتاجات المحلية، أسهمت في إظهار العديد من المسلسلات الإماراتية في رمضان هذا العام، وساعدت المنتجين الإماراتيين في تنفيذ أعمال ترقى بالمستوى، وتكون منافساً قوياً للأعمال الخليجية.

وذكر الكاتب الإماراتي، الذي من المقرر أن يعرض له المسلسل الكوميدي «شبيه الريح» في رمضان على قناة «أبوظبي الإمارات»، أن صناع الدراما في الإمارات كان طموحهم الأكبر أن ينافسوا الأعمال الخليجية الأخرى، وهو ما تحقق من خلال الدعم الكبير من قبل الجهات المعنية بالأعمال الفنية في الدولة، لتصبح الأعمال الدرامية الإماراتية تنافس بقوة نظيرتها العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا