• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أطلقت خدمة «اعتداء» لتنضم إلى 50 أخرى تقدمها

شرطة دبي تتيح للجمهور فتح بلاغ جنائي عبر الهواتف الذكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

انضمت خدمة فتح بلاغ جنائي “اعتداء” إلى باقة الخدمات الذكية الهاتفية، التي توفرها القيادة العامة لشرطة دبي عبر الهواتف الذكية، ليصبح مجموع الخدمات المتوفرة لغاية الآن 51 خدمة.

جاء ذلك انسجاما مع مبادرة حكومة دبي الذكية، وامتثالا لتوجهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ومبادرات دبي الذكية.

وأكد العقيد خالد ناصر الرزوقي مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية أن القيادة العامة لشرطة دبي أعدت خطتها الذكية للتحول إلى تقديم جميع خدماتها عبر نسخ متوفرة على الأجهزة الذكية، وذلك ارتقاء لتوقعات حكومة دبي وبإشراف مباشر من قبل معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي واللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي.

وقال: “وضعنا خطة لتحويل جميع خدماتنا الإلكترونية إلى خدمات ذكية انسجاما مع مبادرة تحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالميا”.

وأكد أن خدمة فتح بلاغ جنائي “بلاغ اعتداء” عن طريق الهواتف الذكية يعد من أبرز الخدمات الجنائية، التي نجح فريق الإدارة العامة للخدمات الذكية وبالتعاون مع فريق الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بتوفيره بنسخته على الهواتف الذكية، وذلك لارتباطها المباشر بهدف القيادة العامة لشرطة دبي الاستراتيجي الخاص بحفظ وحماية الأرواح، لافتاً إلى أن جرائم الاعتداء على الأشخاص هي تلك الجرائم التي تنال بالاعتداء أو تهدد بالخطر الحقوق اللصيقة بالإنسان، ومن بين هذه الحقوق ما يمثل أهم حقوق الفرد في المجتمع على الإطلاق وهو الحق في الحياة، إذ إن جميع الحقوق الأخرى تنبني على هذا الحق، فتنشأ بوجوده وتزول بفناء الإنسان. وأوضح أن هذه الخدمة تتيح للجمهور فتح بلاغ اعتداء عبر الهواتف الذكية دون الحاجة لزيارة مراكز الشرطة، وهو ما تهدف إليه شرطة دبي من توفير الأمن والأمان للجميع، بالإضافة إلى توفير الوقت والجهد والانتظار. وفي السياق ذاته، ذكر العميد الدكتور محمد ناصر عبدالرزاق الرزوقي نائب مدير الإدارة العامة للتحريات لشؤون المراكز والمخافر أن فتح البلاغ يتم عبر الهواتف الذكية دون الحاجة لزيارة المركز إلا أن المستخدم يجب أن يراعي اتباع الشروط والإحكام عند استخدام هذه الخدمة، فيجب زيارة المركز مع إحضار جميع الوثائق والأدلة التي تفيد مجرى التحقيق، كما يجب إحضار الهوية الوطنية وذلك لإثبات الشخصية والتوقيع على الإفادة والتعهد بأن جميع البيانات المسجلة في البلاغ صحيحة وتحمل جميع المسؤوليات المترتبة عليها، ويجب أن يكون البريد الإلكتروني صحيحاً.

وأشاد بالخدمة التي ستسهم في سرعة التبليغ عن الاعتداءات وستعمل على رفع معدلات الأمن والأمان. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض