• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

«الاتحاد النسائي» يبحث تحضيرات قمة المرأة العربية الصينية نوفمبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

استعرضت نورة خليفة السويدي، مديرة الاتحاد النسائي العام مجالات عمل الاتحاد، وأهم الإنجازات التي حققها في مجال تمكين المرأة عن طريق المساهمة بشكل دوري وفعال بمراجعة التشريعات الخاصة بالمرأة وتنمية وتطوير قدراتها، وفي مجال خدمة المجتمع بشكل عام والمرأة بشكل خاص.

جاء ذلك خلال استقبالها جيمين هوانج، سفير جمهورية الصين الشعبية لدى الدولة امس بمقر الاتحاد النسائي العام لمتابعة التحضيرات الخاصة بعقد القمة المرأة العربية - الصينية بدورتها الثالثة برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وبحضور المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وجمعية التبادل الصيني العربي.

وقامت السويدي بتعريف الوفد على جهود الاتحاد النسائي العام في مجال تمكين المرأة وتأهيلها للمشاركة السياسية، عن طريق تبني عدة مشروعات عدة، منها مشروع تعزيز دور البرلمانيات العربيات. وجاء اللقاء ضمن زيارة جمعية التبادل الصيني العربي للدولة لمتابعة التحضيرات الخاصة بعقد القمة المرأة العربية - الصينية بدورتها الثالثة، والتي سوف تستضيفها الإمارات يوم 25 نوفمبر المقبل بأبوظبي.

وبدأ الاجتماع بكلمة ترحيبية ألقتها السويدي أوضحت خلالها أنه تم اختيار 25 نوفمبر كتاريخ استضافة القمة، كون الدولة ستحتفل بعيد الاتحاد الـ 43 ما سيعكس روح الاتحاد والوطنية في قلوب زائرين الدولة والمقيمين عليها.

وعبّر السفير هوانج عن الاحترام الكبير الذي يكنه للدولة؛ كونها من الدول السباقة دائماً في دعم القضايا الإنسانية والخيرية والنهوض بالمرأة الإماراتية لتشارك في تنمية مجتمعها، مؤكداً أن التخطيط لعقد القمة جاء في الوقت المناسب كون جمهورية الصين تحتفل بمرور ثلاثين عاماً على بدء العلاقات الدبلوماسية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن جمهورية الصين الشعبية ستبذل ما في وسعها من أجل إنجاح هذه القمة. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض